أسعار العقارات في دبي قد تنخفض بين 5% إلى 8% هذا العام والعام المقبل

عقارات دبي تعاني من تخمة المعروض
. عقارات دبي تعاني من تخمة المعروض

السهم – بلومبيرغ –

من المرجح أن تستمر أسعار المنازل في دبي في الانخفاض هذا العام والعام المقبل حيث يعمل السوق على التخلص من فائض العرض الذي كان يمثل عبئًا على القيم منذ عام 2014، وفقًا لـ «جيه إل إل» شركة الاستشارات والاستثمارات العقارية.

وقالت دانا سلباك، رئيسة أبحاث الشرق الأوسط في «جيه إل إل»، اليوم الإثنين في مائدة مستديرة افتراضية: «لسنا في الحضيض بعد، من المحتمل أن نشهد انخفاضًا في خانة الأرقام الفردية بين 5٪ إلى 8٪ خلال العام المقبل نظرًا لأن العرض يظل تحت السيطرة ويستمر المطورون في إنهاء مشاريعهم تدريجياً بدلاً من إغراق السوق».

وأدت وفرة العقارات والطلب المتعثر إلى انخفاض أسعار المساكن في دبي بأكثر من 30٪ منذ أن بلغ السوق ذروته قبل سبع سنوات، وهو الانخفاض الذي زاد سوءًا بسبب جائحة فيروس كورونا.

استجابت الحكومة من خلال تشكيل لجنة لإدارة العرض والطلب حيث استمر بعض أكبر المطورين في المدينة في البناء.

كان بعض المطورين يطالبون بوقف المشاريع الجديدة في دبي، المركز السياحي والمالي في الشرق الأوسط الذي نما بالاعتماد على العقارات لتعزيز اقتصادها.

وأضافت سلباك، إن وتيرة انخفاض الأسعار على الأقل قد تباطأت والطلب آخذ في الارتفاع، على الرغم من التراجع الذي استمر لمدة عام.

لا تزال أسعار المساكن أعلى بنحو 20٪ من المستويات التي وصلت إليها في عام 2010، عندما أدى انهيار العقارات في أعقاب أزمة الائتمان العالمية في عام 2008 إلى خفض قيمة العقارات إلى النصف تقريبًا.

أخبار ذات صلة