مؤسسة الدفاع عن الديموقراطيات توصي بايدن بالتشدد حيال لبنان

فرض عقوبات وعدم التعاون مع حكومة يدعمها حزب الله

عناصر من حزب الله
. عناصر من حزب الله

قبل 24 ساعة من مراسم تنصيب الرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن، وفي ظل محاولات الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب تصدير العديد من المشكلات والعقبات لعرقلة خطط بادين أصدرت مؤسسة الدفاع عن الديمقراطيات FDD تقريراً بشأن أبرز الملفات الدولية.

وسلّط التقرير الذي أطلعت «السّهم» على نسخة منه، ويحمل عنوان «من ترامب إلى بايدن..الطريق إلى الأمام للأمن القومي الأميركي»، الضوء على الأوضاع اللبنانية ومحاولات ترامب للضغط على حزب الله، فضلاً عن 8 توصيات للرئيس المنتخب الذي سيتولى زمام الأمور في البيت الأبيض غداً الأربعاء.

وتقول مؤسسة «الدفاع عن الديموقراطيات» التي تُركز على السياسة الخارجية والأمن القومي الأميركي، إنَّ إدارة ترامب سعت إلى تصعيد الضغط على حزب الله وتقوية مؤسسات الدولة اللبنانية، غير أنها لم تستطع منع انهيار القطاع المصرفي اللبناني وانهيار العملة أو هيمنة حزب الله على الدولة.

وقدّمت المؤسسة مجموعة توصيات من بينها، عدم التعامل أو تمويل حكومة تضم حزب الله أو تتأثر به بشكل مباشر. ودعت المؤسسة إلى تصعيد الضغط على حزب الله، وأكدت أنه يجب على واشنطن أن تنتهج هذه السياسة بغض النظر عن أزمة لبنان المالية أو أي مبادرة دبلوماسية إقليمية.

واستكمالاً لسياسة فرض العقوبات، دعت المؤسسة إلى فرض المزيد منها على الشخصيات المرتبطة بحزب الله أو أعضاء آخرين من الطبقة السياسية بموجب قانون ماغنتسكي العالمي لمساءلة حقوق الإنسان. وذكر التقرير: «أنه يجب أن تهدف العقوبات إلى الضغط على شبكات حزب الله المالية والنظام الفاسد الذي يسهّل أعمال حزب الله ويتشارك معه».

وفي ظل النظام القائم على أسس طائفية، رأت المؤسسة أنه لا يجب تقديم مساعدات إنمائية أو لإعادة إعمار لبنان سواء بشكل ثنائي أو في سياق مؤتمر دولي للمانحين. وأن ثمة ضغوط يجب أن تُمارس على دول الاتحاد الأوروبي لتصنيف حزب الله كمنظمة إرهابية.

وبخلاف المواقف الأميركية التي تؤكد دعم الجيش اللبناني الدائم، طلبت المؤسسة تعليق مساعدات الجيش اللبناني مادام متساهلاً مع حزب الله. كما رأت أنه يجب على بايدن استخدام حق النقض ضد التجديد لقوات «اليونيفيل» في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة عندما ينتهي التفويض في آب / أغسطس ٢٠٢١.

وفي ملف ترسيم الحدود البحرية، قالت «مؤسسة الدفاع عن الديموقراطيات» إنه يجب وقف محادثات ترسيم الحدود البحرية بعد أن أظهر لبنان تشدداً في موقفه، لذا يجب على الولايات المتحدة أن توقف العملية «غير المدروسة».

izmir escort - mersin escort - adana escort - antalya escort - escort istanbul