السعودية للصناعات العسكرية تستحوذ على الإلكترونيات المتقدمة

في صفقة هي الأكبر من نوعها على مستوى القطاع الخاص

.

أعلنت الشركة السعودية للصناعات العسكرية، المملوكة بالكامل لصندوق الاستثمارات العامة، استكمالها عملية الاستحواذ على شركة «الإلكترونيات المتقدمة»، لتصبح بذلك شركة سعودية 100 %.

وقالت الشركة في بيان لها، إن صفقة الاستحواذ تعد الأكبر من نوعها على مستوى القطاع الخاص في مجال الصناعات العسكرية في المملكة العربية السعودية.

من جانبه قال رئيس مجلس إدارة الشركة السعودية للصناعات العسكرية الأستاذ أحمد بن عقيل الخطيب، إن هذه الصفقة تعزز حضور الشركة في سوق الصناعات الدفاعية ذات الأهمية الاستراتيجية وتدعم خططها الهادفة إلى نقل الصناعات العسكرية وتوطينها، كما أن الاستحواذ سيعزز فرص شركة الإلكترونيات المتقدمة للتوسع والمنافسة في مجالها.

وأكد دعم وزير الدفاع لنقل الصناعات العسكرية وتوطينها كجزء رئيس من رؤية المملكة 2030، كما يسهم هذا الإنجاز في تحقيق جهود صندوق الاستثمارات العامة عبر الشركة في توطين أحدث التقنيات والمعرفة، فضلاً عن بناء شراكات اقتصادية استراتيجية.

وأضاف أن شركة الإلكترونيات المتقدمة ستسهم في إحداث تحول جذري في قطاع الدفاع في المملكة، وذلك من خلال تعزيز الكفاءات الصناعية وتسريع الابتكار، وبالاستفادة من أحدث المنتجات والتقنيات المبتكرة وعقود من الخبرة والجهود الجماعية لكل من الشركتين، وسيشكل الاستحواذ مستقبل منظومة الدفاع المحلي وسيسهم في دعم الاقتصاد الوطني على مدى السنوات القادمة عبر تنمية المهارات، وإيجاد فرص العمل، والتصدير.

وشهدت إيرادات شركة الإلكترونيات المتقدمة خلال السنوات الماضية نمواً كبيراً، حيث ارتفعت إيرادات عام 2019 إلى 2.32 مليار ريال ، مقابل 2.07 مليار ريال خلال العام 2018، و1.92 مليار ريال خلال العام 2017.

أخبار ذات صلة

izmir escort - mersin escort - adana escort - antalya escort - escort istanbul