الأمم المتحدة تحذّر: لبنان مهدّد بانعدام أمنه الغذائي

النزاعات والتداعيات الإقتصادية لـ«كورونا» أدت إلى بؤر ساخنة للجوع

.

كشف تقرير جديد صادر عن الأمم المتحدة عن خشيته من أن تؤدّي النزاعات والظروف المناخية المتطرفة والصدمات الإقتصادية، إلى ارتفاع مستويات إنعدام الأمن الغذائي الحاد في 23 بؤرة ساخنة للجوع في العالم.

وعن الأسباب، يتوقع التقرير أن تؤدّي النزاعات والتداعيات الإقتصادية لجائحة «كورونا» وأزمة المناخ إلى ارتفاع مستويات إنعدام الأمن الغذائي الحاد في هذه البؤر، خلال الأشهر الأربعة المقبلة، مع استمرار تفاقم إنعدام الأمن الغذائي الحاد من حيث الحجم والشدة.

ومن بين هذه المناطق الـ 23 المحدَّدة في التقرير: لبنان وسوريا واليمن وإثيوبيا وأفغانستان وأنغولا وجمهورية أفريقيا الوسطى.

وبحسب التقرير العالمي لمكافحة الأزمات الغذائية، فإن عام 2020 شهد مواجهة 155 مليون شخص لانعدام الأمن الغذائي الحاد في أوقات الأزمات، ومستويات أسوأ حتى في 55 دولة.