إيران: دعوة الجمهوريين لبايدن بشأن إبراهيم رئيسي صبيانية وساذجة

«لا تأكيد عن حضور مندوب من السعودية مراسم تنصيب الرئيس الإيراني الجديد»

.
وصف المتحدث بإسم الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زادة طلب النواب الجمهوريين في مجلس الشيوخ الأميركي من الرئيس جو بايدن، بمنع دخول الرئيس الإيراني المنتخب إبراهيم رئيسي إلى الأمم المتحدة، بـ«الأمر الصبياني والساذج».
 
وعقد خطيب زادة مؤتمراً صحفياً، أكد خلاله أن هذا الطلب يأتي في إطار اللوبيات المعادية لإيران، وبأنه على الولايات المتحدة واجبات محددة بشأن مقر الأمم المتحدة في نيويورك، بغض النظر عن خلافاتها مع بلاده.
 
«وكالة إرنا» نقلت عنه أن جماعات الضغط المعادية لإيران تعمل على استغلال أي فرصة، لافتاً إلى أن عشرات الوفود من الكثير من الدول حول العالم ستشارك في مراسم أداء القسم للرئيس الإيراني الجديد إبراهيم رئيسي، وهو يشير إلى مكانة بلاده على الساحة الدولية.
 
ومن المقرر أن تبدأ مراسم تنفيذ القائد الإيراني الأعلى آية الله علي خامنئي، حُكم تولّي إبراهيم رئيسي، رئاسة الجمهورية لدورتها الثالثة عشرة، صباح الثلاثاء المقبل.
يُشار إلى أن وزارة الخارجية الإيرانية ذكرت في وقتٍ سابق أنها «لا تستطيع تأكيد صحة تقارير تحدثت عن حضور مندوب من السعودية مراسم تنصيب الرئيس الإيراني الجديد».

أخبار ذات صلة