في ذكرى إنفجار المرفأ.. «حزب الله»: للإبتعاد عن تصفية الحسابات التي تُخفي ‏أهدافاً خبيثة

«لكشف الحقائق بكل شفافية»

.

في الذكرى الأولى لانفجار المرفأ بيروت، لفت «حزب الله» إلى «ضرورة تكاتف اللبنانيين وتماسكهم لتجاوز المحنة الأليمة، والعمل الجاد ‏للوصول إلى الحقيقة الكاملة غير المنقوصة بكل شفافية وصدق، بعيداً عن الإستغلال ‏السياسي الرخيص وتصفية الحسابات والصراعات الداخلية الضيقة التي تخفي في طياتها ‏الكثير من الأهداف الخبيثة، وأهمها تغييب الحقيقة وتضييع المسؤوليات، وبالتالي منع ‏المحاسبة ومحاكمة المقصّرين والمرتكبين لهذه الجريمة البشعة».

‏ ‏وتابع في بيان: «في ذكرى الفاجعة الوطنية الكبرى بانفجار مرفأ مدينة بيروت في الرابع من آب التي ‏طالت لبنان واللبنانيين، نتقدم مجدداً بأحر التعازي وأصدق آيات المواساة ‏لعوائل الشهداء الأعزاء، وإلى كل الجرحى الذين يأمل أن ينالوا نعمة الشفاء الكامل، ‏ويعبّر عن تضامنه الصادق مع كل المتضررين، ويستذكر بألم شديد معاناة اللبنانيين في ‏تلك الساعات العصيبة والغيمة السوداء التي عبرت سماء بلدنا وتركت آثارها وأضرارها ‏على كافة المستويات».

وطلب الحزب من «الجهات القضائية المعنية أن تتعامل مع هذه المسألة الوطنية الكبرى بما ‏تستحق من العناية والجدية والمسؤولية بعيداً عن الاستنساب والضغوط والمصالح، وأن ‏تكشف الحقائق بكل شفافية أمام الرأي العام اللبناني وأمام العالم، وأن نضع بالتالي حداً ‏نهائياً وقاطعاً أمام التلاعب الداخلي والإستغلال الخارجي وتوجيه الإتهامات وتشويه ‏الحقائق على حساب الحقيقة والعدالة وآلام اللبنانيين ومصيرهم».