حفل تنصيب استثنائي إيذاناً ببدء زمن بايدن

الرئيس الأميركي الجديد يؤدي اليمين الدستورية وسط مخاوف أمنية

. بايدن خلال زيارته النصب التذكاري قبيل حفل تنصيبه

يدخل الديمقراطي جو بايدن البيت الأبيض اليوم الأربعاء ليبدأ زمناً جديداً في رئاسة الولايات المتحدة الأميركية في لحظة تاريخية وغير مسبوقة من الأزمات والمخاوف الأمنية. وتتجه أنظار العالم نحو العاصمة واشنطن لمتابعة مراسم تنصيب استثنائية فرضتها إجراءات وباء كورونا والتوتر الذي أعقب اقتحام مبنى الكابيتول منذ أسبوعين.

وفي هذه الأجواء المشحونة التي تتسّم عادة بالفخامة والفخر يتمسّك بايدن برفع شعار «الوحدة»، مشدداً في أكثر من مناسبة على إعادة اللحمة بين الأميركيين لكي يواجهوا يداً واحدة الأزمات التي تشهدها البلاد، بدءاً بجائحة كورونا وصولاً إلى تخطي الانقسام الداخلي.

الرئيس السادس والأربعين للولايات المتحدة، الذي يتوّج اليوم ، قال في خطاب أمام أنصاره في ديلاوير «إعذروا تأثري، عندما سأموت ستكون ديلاوير محفورة في قلبي»، مستعيداً أقوال الكاتب الإيرلندي جيمس جويس.

وشكر بايدن البالغ 78 عاماً والفخور بأصوله الإيرلندية، أصدقائه وعائلته المجتمعة تحت علم أميركي كبير في نيوكاسل في ولاية ديلاوير في قاعدة للحرس الوطني تحمل اسم ابنه المتوفى بالسرطان بو بايدن، تكريماً له.

وقال الرئيس المنتخب، الذي نشأ في ويلمنغتون «يشرّفني للغاية أن أكون رئيسكم المقبل والقائد الأعلى للقوات المسلحة، وسأكون على الدوام فخوراً بأنني ابن ديلاوير». وتابع «أدرك أننا نمر بأوقات حالكة لكن بصيص النور يبقى موجوداً».

بايدن وهاريس يقدمون التحية أمام النصب التذكاري في واشنطن

وشدد بايدن على أهمية اختياره كامالا هاريس نائبة له، وهي ستكون الأربعاء أول امرأة تتولى منصب نائب الرئيس، وإنما أيضاً أول شخص من أصحاب البشرة السوداء وأول شخص من أصول هندية يصل إلى هذا المركز. وتابع «لا يقولنّ أحد أن الأمور لا يمكن أن تتغيّر. الأمور يمكن أن تتغيّر، وهي تتغيّر. هذه هي أميركا. هذه هي ديلاوير».

 

ترامب فخور لعدم خوضه حرباً

وفيما لم يسجل أي ظهور علني منذ أسبوع للرئيس الأميركي المنتهية ولايته، دونالد ترامب، إلا أنه في خطاب وداع بمناسبة آخر يوم له بالبيت الأبيض تباهى أنه وحّد العالم في وجه الصين، ولم يشن حرباً جديدةً خلال ولايته.

وقال بحسب مقتطفات من الخطاب وزّعه البيت الأبيض «لقد أعدنا إحياء تحالفاتنا ووحدنا أمم العالم لمواجهة الصين أكثر من أي وقت مضى»، مضيفاً «أنا فخور خصوصاً بأنني أول رئيس منذ عقود لم يخض حرباً جديدة».

ودعا كذلك إلى الصلاة من أجل نجاح الإدارة المقبلة للرئيس المنتخب جو بايدن، قائلاً «هذا الأسبوع، سيتم تنصيب إدارة جديدة ونحن نصلي من أجل أن تنجح في إبقاء أميركا آمنة ومزدهرة».

ترامب الذي يغيب عن حفل التنصيب في انتهاك لبروتوكولات أعرق طقوس انتقال السلطة في أميركا، يغادر البيت الأبيض، صباح الأربعاء بعد ساعات من وصول بايدن إلى واشنطن.

مراسم غير مسبوقة

ويؤدي بايدن وهاريس الذين زارا النصب التذكاري فور وصولهما العاصمة، القسَم ظهر الأربعاء خلال مراسم تنصيب في مبنى الكابيتول، في العاصمة الأميركية واشنطن التي تحوّلت حصناً منيعاً وسط إجراءات أمنية مشدّدة. وتشهد انتشاراً كثيفاً لقوات الحرس الوطني تجاوز عددها 25 ألف جندي.

وامتلأت المساحات العشبية في متنزه ناشونال مول بنحو مئتي ألف علم أميركي يمثلون العاصمة والأقاليم والولايات والحشود التي تحضر عادة مراسم تنصيب الرؤساء.

وفي خطوة ترمز إلى روحية جديدة في قيادة البلاد، دعا بايدن زعماء الكونغرس الجمهوريين والديموقراطيين إلى المشاركة معه في صلاة صباح الأربعاء في واشنطن قبل حفل تنصيبه.

الأعلام الأميركية في باحة ناشيونال مول

 

في التفاصيل، يؤدي الرئيس المنتخب ونائبته كمالا هاريس اليمين في الساعة الحادية عشر بتوقيت واشنطن، أمام رئيس المحكمة العليا جون روبرتس بحضور 1000 ضيف وبعد أن يؤدي اليمين سيلقي خطاب التنصيب الذي يوضح فيه برنامجه لفترة حكمه.

وينتقل بايدن بعد ذلك إلى الجهة الشرقية من مبنى الكابيتول لاستعراض عسكري. بعدها، يتوجه ساكن البيت الأبيض الجديد، ونائبته، برفقة الرؤساء السابقين باراك أوباما وجورج دبليو بوش وبيل كلينتون وزوجاتهم إلى مقبرة أرلينغتون الوطنية، لوضع إكليل من الزهور على قبر الجندي المجهول. ثم ينتقل بايدن إلى البيت الأبيض بمرافقة عسكرية.

izmir escort - mersin escort - adana escort - antalya escort - escort istanbul