قوات إيرانية تختطف ناقلة بحرية قبالة السواحل الإماراتية

فيلق القدس الإيراني: سفينة تحمل علم سنغافورة اصطدامت بلغم بحري قبالة الفجيرة

.

رجحت هيئة مراقبة بريطانية، احتمالية تعرض سفينة «للخطف» قبالة الإمارات العربية المتحدة، فيما نقلت وكالة رويترز عن مصارها احتجاز ناقلة بحرية في الخليج.

وأضافت رويترز أن قوات مدعومة من السلطات الإيرانية، يعتقد أنها المسؤولة عن احتجاز الناقلة.

وذكرت صحيفة «ذا تايمز» اليوم الثلاثاء أن مصادر بريطانية تعتقد بأن السفينة أسفالت برينسيس تعرضت للخطف وأن «العمل جار على افتراض أن الجيش الإيراني أو وكلاء له على متن السفينة».

وكانت هيئة التجارة البحرية البريطانية أفادت في وقت سابق بأن «حادث خطف محتملا» وقع قبالة ساحل الفجيرة الإماراتية، دون أن تقدم تفاصيل عن السفينة أو السفن المعنية.

وأشارت تقارير إعلامية إلى أن مجموعة من 8 أو 9 مسلحين اعتلوا السفينة أسفلت برينسيس بشكل غير قانوني لاختطافها.

وفي وقت سابق، أفادت تقارير إعلامية بخروج 3 سفن في خليج عمان عن السيطرة قبالة سواحل الفجيرة بالإمارات، بعد أنباء عن حادث غير معروف إلى الأن.

يأتي ذلك، فيما أظهرت بيانات بحرية بأن 3 سفن في خليج عمان «خارجة عن السيطرة»، فيما أعلنت وكالة فارس الإيرانية عن انفجار لغم في ناقلة بالمياه الدولية في خليج عمان.

وقالت الوكالة إن ناقلة النفط في خليج عمان ترفع علم سنغافورة.

وذكر قناة فيلق القدس الإيراني أن سفينة تحمل علم سنغافورة اصطدامت بلغم بحري قبالة الفجيرة.

إلى ذلك، نقلت قناة إسرائيلية عن مصادر بريطانية أن تم الهجوم على ناقلة قبالة سواحل الفجيرة.