بينيت يحذّر إيران: ثمن تهديد أمن إسرائيل كبير

«قدّمنا أدلة قاطعة ونعمل على حشد العالم»

.
صعّد رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت من نبرته تجاه إيران، على خلفية الهجوم على ناقلة نفط مملوكة من شركة إسرائيلية قرب شواطئ عُمان، الأسبوع الماضي.
 
وقال: «إنتهى زمن الجلوس بكل راحة في طهران وإشعال الشرق الأوسط بأسره من هناك».
 
كلام بينيت جاء ضمن تصريح خلال زيارته إلى مقرّ قيادة المنطقة العسكرية الشمالية برفقة رئيس هيئة الأركان العامة للجيش الإٍسرائيلي، أفيف كوخافي.
 
وأضاف: «نعمل على حشد العالم، ولكن في موازاة ذلك نعلم أيضاً كيف نعمل بمفردنا. إيران تعلم ما هو الثمن عندما يهدد أحد أمننا».
 
وتابع: «فور الهجوم الإيراني على السفينة، شارَكنا معلوماتنا الإستخباراتية مع أصدقائنا في الولايات المتحدة وبريطانيا وفي دول أخرى. ولا يساور أحد شك في هوية الطرف الذي يقف وراء هذا الحدث ولكننا قدّمنا أدلة قاطعة لتأكيد ذلك».