رقم قياسي جديد لوفيات كورونا في لبنان والنسخة المتحوّرة رُصدت في ستين دولة!

وباء جديد يهدد العالم وقد يكون مصدره الصين أيضاً

.

رغم انطلاق عدة دول حول العالم بتقديم لَقاح ضد فيروس كورونا، لا يزال الفيروس يحصد آلاف الأرواح بحيث أعلنت منظمة الصحة العالمية اليوم الأربعاء، أنّ النسخة البريطانية المتحوّرة من فيروس كورونا المستجدّ رُصدت حتى الآن في 60 دولة على الأقلّ، أي أكثر بعشر دول مما كان عليه الوضع قبل أسبوع..

وقالت المنظمة في بيان إنّ النسخة المتحوّرة الثانية التي ظهرت للمرة الأولى في جنوب إفريقيا ويعتقد أنّها أكثر عدوى من النسخة البريطانية رُصدت من جهتها في 23 دولة ومنطقة لغاية اليوم.

من ناحية أخرى أعلن كبير المحللين في مركز ناشونال انترست هاري كازيانيس أن وباء جديداً قد ينتشر في أي وقت وربما يكون مصدره الصين أيضاً فحسب تحليلاته العالم لم يتخذ الإجراءات التي تضمن عدم تكرار سيناريو كورونا، وفي المقابل تعتقد منظمة الصحة العالمية أن العالم لا يزال يواجه خطر غير مسبوق بعد مرور عام على أكبر أزمة في عصرنا الحالي.

لبنانياً تم البارحة تسجيل اكبر عدد من الوفيات منذ انطلاق الجائحة وهو 61 وفاة بحيث قال د. فراس الأبيض مدير عام مستشفى الحريري الحكومي: المتوفون ليسوا مجرد أرقام، لا يجب أن ننام جيداً الليلة، وأضاف منذ بعض الوقت: ‏الدول التي انتصرت في معركة الكورونا ليست تلك التي لديها مستشفيات أكبر أو المزيد من أسرة العناية المركزة. يعود النصر إلى البلدان التي اتبعت سياسة إجراءات احتواء صارمة للغاية، وطبقت تدابير فعالة وسريعة للفحص والتعقب، واقنعت مواطنيها، أو أجبرتهم، على الامتثال لتدابير السلامة.