فابينيو يوقع عقداً جديداً مع ليفربول

.

أعلن نادي ليفربول الإنكليزي لكرة القدم الثلاثاء توقيع لاعب وسطه الدولي البرازيلي فابينيو على عقد جديد طويل الأمد.

وبات فابينيو ثاني ركيزة أساسية في تشكيلة ليفربول ومدربه الألماني يورغن كلوب، يمدد عقده بعد المدافع الأيمن ترينت ألكسندر-أرنولد الشهر الماضي.

وقال فابينيو للموقع الرسمي للنادي «أنا سعيد بتوقيع عقد جديد مع النادي»، في حين ذكرت وسائل إعلام بريطانية أن عقده سيستمر حتى ما قبل بداية موسم 2026/27.

وأضاف «منذ بداية المفاوضات، كنت إيجابيًا حقًا حيال ذلك لأن ما أردته هو البقاء في هذا النادي، والاستمرار في اللعب لليفربول. الآن تمديد عقدي أصبح رسميا وأنا سعيد حقًا».

وتابع «في المواسم الثلاثة الماضية كنت سعيدًا حقًا هنا. لقد تعلمت الكثير من المدير الفني، الجهاز الفني، واللاعبين أيضًا».

وأردف قائلا «لقد حققنا الأشياء معًا، وبالنسبة لي أعتقد أنه أفضل مكان، أفضل مكان لمواصلة التطور، لمواصلة التعلم من الجهاز الفني، من اللاعبين. آمل أن نستمر في تحقيق أشياء جيدة».

وكان مقررا أن ينتهي عقد فابينيو القديم في نهاية الموسم المقبل.

وانضم اللاعب البالغ من العمر 27 عامًا إلى ليفربول قادماً من موناكو الفرنسي عام 2018 وخاض 122 مباراة مع الريدز، وساهم في تتويجه بلقبي دوري أبطال أوروبا والدوري الإنكليزي.

أخبار ذات صلة