عشرون كيلوغرام من الكوكايين في مطار بيروت وتورط عناصر من الجمرك!

المسافر القادم من أميركا اللاتينية نجح بإدخال شحنة مخدرات سابقاً

.

من المرجح أن يمدد لبنان الإغلاق التام غداً الخميس خلال اجتماع يعقده رئيس الجمهورية ميشال عون للمجلس الأعلى للدفاع في القصر الجمهوري وهو ما أكدهُ وزير الداخلية محمد فهمي الذي قال إنه سيوصي بالتمديد معلناً أن القوى الأمنية لن تتردد في أخذ إجراءات صارمة بحق المخالفين.

في خضم ذلك يبقى مطار بيروت مفتوحاً أمام المسافرين ما عدا القادمين من بعض الدول، ويبدو أن الحركة البطيئة في البلاد لم توقف عجلَة التهريب عبر المطار حيث ألقيَ القبض منذ أيام على شخص قادم من أميركا اللاتينية، وفي حوزته أكثر من ٢٠ كيلوغراماً من مادة الكوكايين.

اللافت في الخبر أنه وبجانب تسليم المهرّب والمضبوطات إلى مكتب مكافحة المخدرات في الشرطة القضائية في قوى الأمن الداخلي، تم توقيف العنصر الجمركي المسؤول عن ضبط الشحنة وأحد زملائه، كذلك استُدعي عنصر ثالث من الجمارك، تبيّن عند محاولة تبليغه أنّه متوارٍ عن الأنظار ولا يزال..

وفي التفاصيل فإن المهرّب نجح قبلاً بإدخال كمية من المخدرات إلى لبنان وبعد مراجعة كاميرات المطار للمرة الأولى تلك، تبين بأن عنصري الأمن ترددا في إلقاء القبض على المهرّب بعد ظهور زميلهما المتواري عن الأنظار..

العنصران وفي التحقيق معهما قالا إنهما كانا يريدان تفتيش الحقيبة، بعدما أنذرهما عنصر مراقبة الحقائب، لكن زميلهما المتواري قال لهما إنها عائدة لصديق له آت من الصين، وقالا إنهما تركا الحقيبة لزميلهما، كخدمة له، ولم يكونا على علم بوجود مخدرات في داخلها، ولأن روايتهما لم تكن مقنعة يبقيان موقوفين لإجراء المزيد من التحقيقات.

izmir escort - mersin escort - adana escort - antalya escort - escort istanbul