مواد كيميائية في مرفأ بيروت!

وزيرة الدفاع تؤكد تفريغ حمولة الباخرة دون المواد الخطرة

. زينة عكر

أثار عضو تكتل «الجمهورية القوية» النائب جورج عقيص تساؤلات حول باخرة قادمة من الصين تحمل مواداً كيميائية إلى مرفأ بيروت، محذراً من تكرار سيناريو انفجار مخازن نيترات الصوديوم التي دمّرت نصف بيروت في الصيف الماضي. وبعد البلبلة التي أثارها بيان عقيص أوضحت وزيرة الدفاع الوطني في حكومة تصريف الأعمال زينة عكر أن الباخرة التي تأتي ببضائع للتجار اللبنانيين ستفرغ حمولتها من البضائع بعد تفتيشها والتأكد من خلوها من المواد الخطرة.

وكان عقيص أبدى تخوفاً من تكرار سيناريو انفجار المرفأ وذكر في بيان «إنّ الباخرة MSC MASHA 3 القادمة من الصين تتحضر للرسو في أحد الموانئ اللبنانية بيروت، أو طرابلس لتفريغ مواد كيميائية من مادة الصوديوم سالفايد لنقلها بالترانزيت عبر الأراضي اللبنانية الى سوريا».

فيما أوضحت عكر أن وزارة الدفاع الوطني وقيادة الجيش اللبناني قد وافقا على تفريغ حمولة الباخرة، بناءً على طلب وزارة الاشغال العامة والنقل بإدخال الباخرة مع منع إنزال المستوعبات العشرة التي تحتوي المواد الكيماوية. وأشارت إلى أن «المستوعبات ستبقى على متن الباخرة وفق آلية تقوم على الطلب من الأجهزة الأمنية لا سيّما، الجيش اللبناني والجمارك».

وتقوم الأجهزة المختصة بتفتيش كل مستوعب سيتم إنزاله في مرفأ بيروت على حدة، للتأكد من خلوه من مادة الصوديوم سيلفايد أو أي مواد كيمائية أخرى ملتهبة أو خطرة، على أن يحضر أصحاب المستوعبات أو وكلائهم عملية فتح كل مستوعب وتفتيشه، وفي حال عدم حضورهم يبقى المستوعب على متن الباخرة ويعود مع حمولتها.

أخبار ذات صلة

izmir escort - mersin escort - adana escort - antalya escort - escort istanbul