٣٤ مليون دولار من البنك الدولي للبنان لشراء لقاحات كورونا

أول عملية يقوم بها البنك الدولي لتمويل شراء لقاحات

.

بينما يتجه لبنان لتمديد الإغلاق والإجراءات الصارمة بوجه فيروس كورونا على أمل انخفاض عداد الاصابات والوفيات، أعلن البنك الدولي أنه وافق على إعادة تخصيص ٣٤ مليون دولار لدعم جهود التطعيم في لبنان الذي يكافح لاحتواء جائحة فيروس كورونا، وذلك في أول خطوة من هذا القبيل من جانب البنك.

لبنان الذي سيستقدم الجرعات الأولى من لقاح كورونا في الربع الأول من شهر شباط – فبراير بعدما أجاز مجلس النواب ذلك في جلسة طارئة، سيحصل على تلك الأموال التي تعد أول عملية يقوم بها البنك الدولي لتمويل شراء لقاحات للوقاية من كوفيد-19.

رئيس البنك الدولي ديفيد مالباس صرح في بيان: توفير لقاحات كوفيد-19 بشكل عادل وواسع وسريع أمر بالغ الأهمية لحماية الأرواح ودعم التعافي الاقتصادي.

وأكّد البنك الدولي أن قرار اتاحة الأموال جاء في أعقاب جهود السلطات اللبنانية لإجراء تقييم لمدى استعداد البلاد لعملية توزيع اللقاح وإنشاء لجنة وطنية للقاحات وإعداد مشروع الخطة الوطنية للتطعيم بما يتماشى مع توصيات منظمة الصحة العالمية.

في خضم ذلك، أقام بعضٌ من مناصري التيار الوطني الحر حملة عبر وسائل التواصل الاجتماعي لم تتبناها قيادة الحزب ومسؤوليه، مفادها أنه يجب تخصيص اللقاح للبنانيين أولاً قبل اللاجئين السوريين والفلسطينيين، إلا أنهم قوبلوا بهجوم كبير مفاده أن في تطلعاتهم عنصرية وجهل علمي لأن الفيروس لا يفرق بين مواطن ولاجئ ويمكن للأخير ان ينشر العدوى إذا ما لم يحمي نفسه من خلال اللقاح!


izmir escort - mersin escort - adana escort - antalya escort - escort istanbul