رياض سلامة: أي تحاويل لم تحصل من حسابات لمصرف لبنان أو من موازناته

سلامة إلى سويسرا بعدما استمع إليه مدعي عام التمييز؟!

.

استمع منذ بعض الوقت اليوم الخميس، مدعي عام التمييز غسان عويدات لحاكم مصرف لبنان رياض سلامه بناء على الطلب المقدم من سويسرا، بحيث أفادت وكالة رويترز أن الحاكم قرر أن يتم الاستماع إليه في سويسرا.. هذا ولم يعلن عن موعد جلسة اليوم مسبقاً لدواعي أمنية تتعلق بسلامة نفسه.

وكان المدعي العام في سويسرا قد طلب من السلطات اللبنانية المُساعدة القانونية لإجراء تحقيق بعد الاشتباه في قيام مصرف لبنان بعمليات اختلاس وغسل أموال بحسب نص البيان الذي أصدره مكتب المدعي العام السويسري، ما أثار تساؤلات عمّا إذا كان المُشتبه فيه هو المصرف المركزي كمؤسسة، أم سلامة كفرد. فالبيان السويسري لم يُشر سوى إلى «المركزي» بينما تشير المصادر اللبنانية إلى أنه وفي المراسلات مع لبنان تم ذكر الحاكم وشقيقه ومساعدته!

مسار القضية لم يحسم بعد وبلا شك سيكون مساراً طويلاً إنطلق منذ راسلت النيابة العامة اللبنانية سويسرا قبل عام، طالبةً معلومات عن السياسيين الذي شاركوا في تهريب 2.4 مليار دولار أميركي إليها، بعد انتفاضة خريف 2019، من دون أن يحصل لبنان على ردّ.
ومنذ قليل صدر عن سلامة البيان التالي:

التقيت حضرة المدعي العام التمييزي الرئيس غسان عويدات، وقدمت له كل الأجوبة عن الأسئلة التي حملها بالأصالة كما بالنيابة عن المدعي العام السويسري، وجزمت له بأن أي تحاويل لم تحصل من حسابات لمصرف لبنان أو من موازناته.
وأكدت للرئيس عويدات أنني جاهز دائماً للإجابة عن أي أسئلة، كما احتفظت لنفسي بحق الملاحقة القانونية بوجه جميع الذين يصرّون على نشر الإشاعات المغرضة والإساءات التي تطالني شخصياً كما تسيء لسمعة لبنان المالية.