القانون القطري الجديد يثير جدلاً واسعاً وانتقادات كثيرة

الشيخة مريم آل ثاني: معركتك القانونية تكسبها بالقانون.. نحن لسنا في غابة!

.

أثار قانون انتخابات مجلس الشورى الصادر عن أمير قطر تميم بن حمد آل ثاني، جدلا واسعا وانتقادات عديدة لدى المواطنين، في أول انتخابات تشريعية مقرر إجراؤها في البلاد في تشرين الثاني القادم.

وجاء في نصّ القانون :

يتمتع بحق انتخاب أعضاء مجلس الشورى كل من كانت جنسيته الأصلية قطرية وأتم 18 سنة.

يستثنى من شرط الجنسية الأصلية كل من اكتسب الجنسية القطرية، وبشرط أن يكون جده قطريا ومن مواليد دولة قطر.

يتعين أن يكون المرشح جنسيته الأصلية قطرية ولا يقل عمره عند قفل باب الترشح عن 30 سنة.

وتوجه المحامي هزاع المري إلى الأمير قائلا: أنشدك أن تنجد نفسك وشعبك من فتنة عظيمة.. لن نعيش كالأنعام نأكل ونشرب وأمرنا بيد غيرنا.. وسنطالب بحقوقنا حتى لو كتب الموت لنا في السجون.

ومن جانبها ردت على كلام المحامي الشيخة مريم آل ثاني إحدى أفراد الأسرة الحاكمة في قطر، على حسابها على تويترقائلة : معركتك القانونية تكسبها بالقانون! والقانون له أبوابه! نحن لسنا في غابة!، وقبل القانون هناك حق عام يجب ألاتتجاوزه، وهو أن تتحدث للعامة بأدب، ومع رأس الدولة وحماة وطنها بأدب! هذا إن كنت تريد أن تكسب قضيتك وتكسب تأييد شعبي بذكاء!

وكانت وزارة الداخلية القطرية قد أعلنت إحالة 7 أشخاص إلى النيابة العامة، بعد قيامهم باستخدام وسائل التواصل الاجتماعي في نشر أخبار غير صحيحة، وإثارة النعرات العنصرية والقبلية.

وأكدت في بيان لها عدم تهاونها في اتخاذ الإجراءات القانونية ضد كل من يتبنى خطاباً عنصريا يستهدف تهديد أمن المجتمع واستقراره وسلمه الاجتماعي.

izmir escort - mersin escort - adana escort - antalya escort - escort istanbul