وضع مأساوي للمستشفيات في لبنان مع تزايد حالات كورونا

أبيض: نحن في ورطة! واعتماد 35 مركزاً لتقديم اللقاح

. داخل إحدى المستشفيات اللبنانية

مع استمرار ارتفاع معدّل الوفيات والإصابات بجائحة كورونا، يواجه لبنان أزمة صحية حادّة مع بروز تحدّيات جمة على صعيد تأمين الكوادر الطبية اللازمة. وفي هذا المجال، أشار مدير ​مستشفى بيروت الحكومي​ ​فراس الأبيض​، إلى أن «الجميع مسؤول، نحن بالفعل في ورطة كبيرة، فالوضع في المستشفيات مأساوي».

وأضاف أبيض «نحن لدينا 22 مريض في قسم الطوارئ لا يوجد أسرة لهم، كذلك المستشفيات الأخرى تعاني من الوضع نفسه». وأضح أنه «اليوم للأسف، الجميع تصرف بـ «لا مسؤولية»، وهذه القرارات التي اتخذت نحن ندفع ثمنها اليوم، والمواطن لم يكن على قدر المسؤولية».

وكانت أعلنت وزارة الصحة في تقريرها اليومي تسجيل 4594 إصابة جديدة بكورونا و67 حالة وفاة خلال الساعات الـ24 الماضية، فيما أقرّ المجلس الأعلى للدفاع تمديد الإغلاق التام إلى الثامن من شباط / فبراير المُقبل.

ولفت الأبيض إلى «أننا اليوم في وسط إغلاق، ونتمنى أن تنخفض الإصابات. وبعد أن نخرج منه يجب أن يكون هناك خطة واضحة يتم بحثها مع الناس والقطاعات التي لا يجب أن تقوم بالمراوغة»، مؤكداً أنه «حين نعطي أرقاماً غير صحيحة، نحن نحيد عن الدرب».

كما شدد على أن «الإجراءات يجب أن تكون متشددة من المطار وصولاً إلى البلد ككل، أو أننا سنعود ونقع بالمشكلة نفسها». وأفاد بأن «أرقام الإصابات والوفيات تزداد، والناس لم تعد تؤثر بها هذه الأمور وهذا مؤسف. نحن حين تموت لدينا مريضة عمرها 25 سنة ليس لديها أمراض، أو مريض عمره 50 سنة وهو أب لأحدهم، هذا أمر مؤسف».

من جانبه، لفت نقيب أصحاب ​المستشفيات الخاصة​ ​سليمان هارون​، الى أن «المستشفيات الخاصة لم تقصر وهي تتحمل العدد الأكبر من مرضى كورونا، ولدينا 650 سرير بالعناية الفائقة و1300 سرير للمرضى المصابين بفيروس كورونا​، وهو رقم عالي خاصة بظروف المستشفيات المادية والبشرية الصعبة”.

وأعلن هارون عن أنه «لا يمكننا أن نزيد عدد الأسرة لمرضى كورونا إلا أن تم دعمنا مادياً”.

وحول التحضير للقاحات، أعلن رئيس لجنة الصحة النيابية النائب عاصم عراجي أن هناك 35 مركزاً اعتُمدت للتلقيح معظمها المُستشفيات الحكومية في المناطق وبعض المُستشفيات الخاصة في بيروت. وأكد أنه «سيتم تلقيح جميع المُقيمين «سواء كانوا لبنانيين أو سوريين أو فلسطينيين»، وأن اللقاحات ستكون اختيارية.

izmir escort - mersin escort - adana escort - antalya escort - escort istanbul