الدوحة وكندا تستقبلان آلاف اللاجئين الأفغان مع تقدّم طالبان وسيطرتها على المدن الكبرى

حطت أولى الطائرات التي تحمل لاجئين هم الأكثر ضعفاً في تورنتو أمس الجمعة

.

أعلنت كندا، أمس الجمعة، أنها ستستقبل ما يصل إلى 20 ألف لاجئ أفغاني، بينهم نساء وعاملون في الحكومة وسواهم ممن يواجهون تهديدات من حركة طالبان، مع تقدم متمردي الحركة في كل أنحاء البلاد للسيطرة على المدن الكبرى، كذلك كشفت CNN أن إدارة الرئيس الأميركي، جو بايدن، تقترب من إتمام اتفاق مع قطر لإيواء الآلاف من الأفغان (قد يصل إلى 8000 أفغاني) الذين عملوا مع واشنطن وعائلاتهم.

وبالعودة إلى كندا، وصف وزير الهجرة، ماركو مينديسينو، الوضع في أفغانستان بالمفجع مؤكداً أن كندا لن تقف مكتوفة اليدين وقد حطت فعلاً أولى الطائرات التي تحمل لاجئين هم الأكثر ضعفاً في تورنتو أمس الجمعة، وعلى متنها نساء وموظفون حكوميون ومدافعون عن حقوق الإنسان وأقليات مضطهدة وصحافيون .

وفيما خص قطر، من المتوقع وصول مجموعة من 1000 إلى 2000 أفغاني إلى الدوحة قريبا، فيما لو تم الاتفاق، مع إدارة بايدن التي تقوم بدراسة الاستعانة بدولة أخرى للتعامل مع طلبات الهجرة الخاصة للأفغان، كما أعلن البنتاغون أنه سيرسل 1000 جندي أميركي إلى قطر، خلال الأيام المقبلة، للمساعدة بمعاملات الهجرة.