مسؤول عراقي يفضح مماطلة وزير الطاقة اللبناني.. رفض للفيول الجاهز لمعامل الانتاج

تسجيل صوتي يكشف ما هو خفيّ عن العامّة في لبنان

.

كشف مسؤول عراقي اليوم جزء من عملية مماطلة لوزير الطاقة اللبناني ريمون غجر من اجل تنفيذ اتفاق استيراد النفط الأسودالعراقي واستبداله بفيول ملائم لمعامل إنتاج الطاقة في لبنان.

وحصلت جريدة المدن على إحدى الأجزاء، وهو عبارة عن تسجيل صوتي يتضمّن قيام الحكومة العراقية بتبديل النفط بالفيول المطلوب للمعامل اللبنانية. فتم رفض الاقتراح والاصرار على تبديله من قِبَل شركات يتعامل معها لبنان، لكن العراق وأصرّ على موقفه فيعالج نفطه، ويرسل للبنان الفيول المُعالَج، لكن لبنان رفض مجددًا.

واقترح العراق بدوره خمس شركات ذات مصداقية يتعامل معها، لتقوم بعملية نقل النفط فرفض الجانب اللبناني مرة أخرى،مؤكدًا تعامله مع شركات معيّنة، ستقوم بتبديل النفط بالفيول، ممّا دفع العراق بإنهاء اقتراحاته وترك الخيار لشركائه في العقد،الذين اختلفوا على توزيع العمولة مع شركات النفط التي ستنقل الفيول.

فما الهدف من كلّ هذه المماطلة والرفض؟ وهل بالرغم هذه الأزمات المأساوية التي تحل في البلاد ما زالت تطغى المصالح الفردية على مصلحة الوطن وأبنائه؟