الأفق مسدود بعد فشل الوساطات.. لا حكومة في لبنان

البطريرك تبلّغ أن عون لن يبادر أبداً باتجاه الحريري

منى صليبا
. منى صليبا

بالرغم من كل المساعي والوساطات ما زالت العقد الحكومية في لبنان تراوح مكانها، وما تكشّف من معطيات في الساعات الأخيرة يشير الى أنّ الأفق مسدود بالكامل والأزمة ستمتد.

بعد صدور أخبار تتحدث عن أن الرئيس المكلف سعد الحريري بعث برسالة الى رئيس الجمهورية ميشال عون أكد فيها أنّه تجاوز الفيديو المسرّب وما تضمنه من إساءة شخصية له، نفت مصادر مقربة من الحريري هذا الأمر وأكدت أن الحريري لم يبادر باتجاه رئيس الجمهورية أبداً، لا بل على العكس أن الرئيس المكلف هو الذي ينتظر اتصالاً أو دعوة من بعبدا.

وتقول مصادر الرئيس المكلف «بالنسبة للحريري، لا مشكلة لديه من تجاوز التسريب ولكن فقط بعد أن يبادر رئيس الجمهورية ويتصل به سيّما وأن الإساءة خرجت من بعبدا وليس العكس».
الاجواء القاتمة حكومياً تكشّفت أكثر بعد زيارة مستشار رئيس الجمهورية الى بكركي وما حصلنا عليه من معلومات.

الاعتذار أفضل!

مصادر رفيعة مطلعة كشفت لـ«السهم» أن البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي هو الذي طلب لقاء جريصاتي للاستيضاح منه أسباب التمهّل، ولحثّ رئيس الجمهورية مجدداً. ولكن بحسب المصادر، فإن جريصاتي أبلغ البطريرك أن رئيس الجمهورية لن يبادر أبداً باتجاه الحريري، لن يتصل به ولن يدعوه الى زيارة بعبدا لأن الزيارات السابقة لم تأت بنتيجة، كما أبلغه أن عون يرفض وفريقه أن يترأس الحريري الحكومة المقبلة، لا بل قد يكون من الأفضل بالنسبة لهم أن يعتذر الحريري.

موقف عون هذا الذي أبلغه الى الراعي الذي ضغط ودخل على خط الوساطة من أجل جمع الرئيسين، جاء ليشكّل ضربة قوية للمساعي المبذولة والوساطات من بكركي وغيرها من الأطراف.
وكشفت المصادر لـ«السهم» أن رسالة عون الى الراعي وصلت الى الرئيس المكلّف الذي لن يعتذر ولن يستقيل ولن يقدم لعون وفريقه ما يريدون بل هو مستمر في مهمته.

تكتيك الحقائب والحصص

المصادر قرأت في موقف عون تصعيداً سلبياً، ولكنها في الوقت عينه رجحت أن يكون تكتيك عون وفريقه: رفع السقف عالياً جداً لإجبار الحريري على التنازل. وتضيف ان مساعٍ كثيرة كانت طرحت مؤخرا صيغة علّها ترضي الجميع: ابقاء القديم على قدمه في الحقائب السيادية والخدماتية، أي إبقاء الداخلية للمستقبل والخارجية للتيار الوطني الحر والدفاع لعون مع المالية للشيعة، وابقاء الحقائب الخدماتية كالتالي: الاتصالات للمستقبل، الصحة لحزب الله على أن يتم اختيار شخصية غير حزبية، الاشغال لتيار المردة والطاقة لفريق عون المسيحي، مع اعتماد مبدأ الثلاث ستات (٦) في التوزيعة الحكومية، إلا أن كل الصيغ سقطت مع تبليغ عون رفضه لشخص سعد الحريري.

izmir escort - mersin escort - adana escort - antalya escort - escort istanbul