مستشار الأمن القومي الأميركي يناقش مع أوروبا ملف إيران

الولايات المتحدة تسعى إلى تعزيز القيود النووية على طهران

. مستشار الأمن القومي الأميركي الجديد جيك سوليفان

بحث مستشار الأمن القومي الأميركي الجديد، جيك سوليفان تقوية التحالف مع الناتو، وملفات متعلقة بإيران وكوريا الشمالية.

ذكر بيان صادر عن المتحدثة باسم مجلس الأمن القومي الأميركي، إيميلي هورن الجمعة، أن جيك سوليفان أجرى، الخميس، مكالمات تمهيدية مع مسؤولين من فرنسا وألمانيا وبريطانيا واليابان.

وقالت هورن إن سوليفان ناقش ملفات متعلقة بالصين وإيران وروسيا وكوريا الشمالية وجائحة فيروس كورونا المستجد مع المسؤولين.

وذكرت هورن أنه «شدد على أن الرئيس جو بايدن يعتزم تقوية التحالف عبر الأطلسي مع الحلفاء الأوروبيين».

وكانت المتحدثة باسم البيت الأبيض جين ساكي، تطرقت في أول مؤتمر صحفي لها، مساء الأربعاء، إلى الملف النووي الإيراني، مشددةً على أن «الولايات المتحدة تسعى إلى تعزيز القيود النووية على إيران، وأن هذه المسألة ستكون جزءاً من المشاورات المبكرة للرئيس مع نظرائه الأجانب وحلفائه».

وأضافت أن «بايدن ينوي التشاور بسرعة مع الحلفاء بشأن المفاوضات مع إيران».

izmir escort - mersin escort - adana escort - antalya escort - escort istanbul