لندن في خطر… ستختفي بعد عشر سنوات!

ارتفاع مستوى المياه يهدد مدينة الضباب

. Regents St with red buses and bunting

تمكّن العلماء في المركز البريطاني للمناخ من رسم خريطة لتحركات نهر التايمز البريطاني بعد عشر سنوات من اليوم، وبحسب دراستهم، سيتسبب الاحترار الكوني بذوبان سريع لجبال الجليد في القطب الشمالي ممّا قد ينتج عنه ارتفاع لمستوى المياه في النهر المذكور.

وبحسب صحيفة ذا ميرور، إنّ المدن البريطانية المطلة على النهر ومنها لندن، ستغمرها المياه خلال 10 سنوات، لأنّه ووفقاً للتقديرات سوف تفيض المياه في كل المناطق التي لا تتميز أراضيها بالارتفاع عن مستوى النهر .

ومدينة الضباب هي من تلك المناطق التي تتميز بارتفاع منخفض عن سطح المياه ممّا يجعلها اكثر عرضة للدمار، وأشد المدن تضرراً خاصة في جنوبها.