روسيا تتهم أميركا بالتدخل في شؤونها

واشنطن وباريس تنددان بالعنف والتوقيفات في موسكو

. متظاهرين وشرطة في موسكو

تشهد روسيا تصعيداً كبيراً بعد المظاهرات الحاشدة التي شهدتها موسكو وعدد من المناطق الروسية احتجاجاً على اعتقال المعارض الروسي اليكسي نفالني. وعلت نبرة السجال بين موسكو ودول العالم.

واليوم الأحد اتّهم الكرملين السفارة الأميركية بالتدخل في شؤون روسيا الداخليةـ بعدما نشرت تنبيهاً من التظاهرات للمواطنين الأميركيين في روسيا تضمّن توصية بتجنّب مواقع الاحتجاجات التي تعم روسيا حالياً بسبب توقيف المعارض اليكسي نافالني.

وقال دميتري بيسكوف المتحدث باسم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في تصريحات للتلفزيون الرسمي: «بالطبع، هذه المنشورات غير مناسبة. وبالطبع إنهم يتدخلون تماماً بشكل غير مباشر في شؤوننا الداخلية».

وتحدى آلاف الروس قرار السلطات بمنع التجمعات، ونزلوا الى شوارع موسكو دعماً للمعارض أليكسي نافالني وللمطالبة بالإفراج عنه. وأوقفت الشرطة الروسية ما يزيد على ثلاثة آلاف متظاهر واستخدمت القوة لتفريق تجمعات في جميع أنحاء البلاد.

وفي المواقف الدولية، نددت الولايات المتحدة باستخدام القوة في مواجهة المحتجين والصحافيين، ودعت إلى الإفراج «غير المشروط» عن نافالني.

واعتبرت باريس عبر وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان، الأحد، بأن موجة الاعتقالات تشكل «انحرافاً استبدادياً» ومساساً «لا يحتمل» بدولة القانون.

ودعت كندا السلطات الروسيّة إلى «الإفراج الفوري» عن الأشخاص الذين اعتُقِلوا خلال الاحتجاجات، معبّرةً عن «بالغ قلقها» حيال تلك الاعتقالات.

izmir escort - mersin escort - adana escort - antalya escort - escort istanbul