الإمارات.. بدء تشغيل الوحدة الثانية من محطة براكة للطاقة النووية

تحتوي على 4 مفاعلات ستؤمّن طاقة صديقة للبيئة

.
أعلنت الإمارات العربية المتحدة اليوم بدء تشغيل الوحدة الثانية من محطة براكة للطاقة النووية. وقام قادة إماراتيون عبر موقع «تويتر» بنشر نبأ بدء تشغيل الوحدة الثانية من محطة كهرباء براكة التي تعمل بالطاقة النووية وانطلاق العمل بها.
وكتب الشيخ حمدان بن زايد ممثل الحاكم في المنطقة الغربية قائلاً: «تتواصل إنجازات الإمارات في عام الخمسين ببدء العمليات التشغيلية في المحطة الثانية من محطات براكة للطاقة النووية».
 
وأضاف: «إنجاز جديد يضاف لقطاع الطاقة، ونجاح يؤكد قدرة الإمارات على تطوير المشاريع الإستراتيجية العملاقة ويعكس إهتمامنا والتزامنا بالإستدامة والنمو الإقتصادي».
 
 محطة براكة في منطقة الظفرة في أبوظبي تُعدّ أول محطة للطاقة النووية في العالم العربي، وتأتي في إطار مساعي الإمارات المنتجة للنفط لتنويع مصادر الطاقة لديها، كما أنها تُعتبر حجر الأساس للبرنامج النووي السلمي الإماراتي الذي يلتزم بأعلى المعايير العالمية الخاصة بالسلامة والأمن والجودة والشفافية وعدم الإنتشار النووي.
 
تقع المحطة غرب إمارة أبوظبي، وتبلغ قيمة المشروع 25 مليار دولار، وتحتوي على 4 مفاعلات ستوفر طاقة صديقة للبيئة، بينما يبلغ العمر التشغيلي للمفاعل الواحد 60 عاماً.
 
وفي تموز/يوليو من العام الماضي، قالت مؤسسة الإمارات للطاقة النووية إنها أنهت مرحلة الأعمال الإنشائية في المحطة الثانية وانتقلت إلى مرحلة الإستعدادات التشغيلية والإختبارات الرئيسة لأنظمة المحطة.
 
 المؤسسة أنهت عمليات التفتيش الرقابية والمراجعات الدولية، والتي على إثرها حصلت اليوم المحطة الثانية على رخصة التشغيل من الهيئة الاتحادية للرقابة النووية، الجهة الرقابية المسؤولة عن تنظيم القطاع النووي في الإمارات.