حدث هو الأول من نوعه في عهد بايدن.. اتصالات صينية أميركية فما الهدف؟

مواجهة الصين ضمن سياسة الولايات المتحدة.. والأخيرة تصفها بأكبر إختبار جيوسياسي

.

منذ سنوات عديدة والولايات المتحدة تضع مواجهة الصين في قلب سياستها للأمن القومي، ورغم وصف إدارة بايدن للدولة الآسيوية بأنها «أكبر اختبار جيوسياسي» في القرن الحاليّ، الا ان مصادر عسكرية أميركية صرّحت لـ«رويترز» اليوم، أن مسؤولاً كبيراً في البنتاغون أجرى محادثات مع الجيش الصيني.

وهذا الحدث هو الأول من نوعه في عهد جو بايدن الذي بدأ منذ كانون الثاني، وأشار إلى أن المحادثات تركزت على إدارة المخاطر بين البلدين.

وأضاف المسؤول الأميركي، أن نائب مساعد وزير الدفاع لشؤون الصين مايكل تشيس، تحدّث الأسبوع الماضي مع نائب مدير مكتب الجيش الصيني للتعاون العسكري الدولي، الميجر جنرال هوانغ شوبنغ .