رؤساء وقادة يتحضّرون للقمة العراقية.. ولبنان حاضر في النقاش

الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم: بغداد.. عاصمة الرشيد والمأمون وعاصمة العالم

.

تحضر عدة مواضيع في القمة العراقية بينها اليمن ولبنان، ومحاربة الإرهاب، واستهداف السفن في الخليج، كما ستفرض التطورات في أفغانستان نفسها على النقاشات.

وغرد منذ بعض الوقت الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس دولة الإمارات، رئيس مجلس الوزراء وحاكم دبي: ‏وصلنا بحمدالله بغداد، عاصمة الرشيد والمأمون وعاصمة العالم، دار السلام، بيت حكمة البشر، بغداد الشعراء والأدباء والعلماء.. بغداد دجلة والفرات..رغم جراحها متفائلين بعودتها ونهضتها ومجدها بإذن الله، حفظ الله بغداد.. حفظ الله شعب العراق العظيم.

وبدأ منذ صباح اليوم توافد الرؤساء والزعماء المشاركين في مؤتمر القمة حيث وصل أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني على رأس وفد للمشاركة في المؤتمر، وكان في استقباله رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، ثم رحب به الرئيس العراقي برهم صالح في مقر انعقاد القمة، كما وصل الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي وعلم أنه عقد قمة ثلاثية مع الرئيس العراقي وأمير قطر.

وكان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون وصل أمس إلى مطار بغداد الدولي للمشاركة في المؤتمر، وكان في استقباله رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، ومن المقرر أن يزور ماكرون غدا الأحد مدينتي الموصل وأربيل.

بدوره قال الرئيس نجيب ميقاتي عبر تويتر:
يتطلع اللبنانيون بالكثير من الثقة بأن لبنان سيحظى باهتمام القادة والأصدقاء الذين سيجتمعون في العراق الشقيق الذي تحمل شعبه التحديات واستطاع بحكمة حكومته أن يعيد دوره المميز عربيًّا ودوليًّا. كما نهنئ القيادة العراقية بالنجاح في التحضير للقمة – الحدث التي أعادت الروح إلى التضامن العربي.