لبنان يطلق اليوم منصّة إلكترونية لتسجيل الراغبين بالحصول على لقاح كورونا

حمد حسن يعود إلى الساحة بعد نجاته

.

ترتفع أعداد الوفيات والاصابات بفيروس كورونا يومياً ويحدث ذلك في مرحلة من الكيد السياسي يتجاهل فيها كل الأطراف أنه قد لا يبقى لهم من يحكمونه!

الجديد في ملف كورونا عودة وزير الصحة اللبنانية حمد حسن إلى الساحة بعد نجاته من الفيروس، بحيث يطلق اليوم الإثنين تطبيقاً إلكترونياً يتيح لكل مواطن لبناني الدخول إليه وتقديم المعلومات اللازمة لكلّ من يرغب في أخذ اللقاح.

المنصة حسب د. عبد الرحمن البزري رئيس اللجنة العلمية لمتابعة اللقاح ستساعد على تنظيم العمل بجانب خطٍّ ساخن سيُعلن عنه مخصّص للقاح، مهمته مساعدة الأشخاص غير القادرين على تعبئة الاستمارة.

عمليات التحضير بدأت لاستقبال الدفعات الأولى من اللقاح بمعدل 45 ألف لقاح بداية شهر شباط، مع المراكز والأماكن المخصّصة للتخزين خصوصاً لقاح فايزر، حيث يتم التعاون مع منظمة الصحة العالمية بهذا الخصوص، فيما تقسّم الفئات المستفيدة على الشكل التالي:

– المرحلة الأولى تشمل العاملين في القطاع الصحي ومن هم في الفئات العمرية فوق 75 عاماً.
– المرحلة الثانية تضم من لم يشملهم التطعيم من فئات المرحلة الأولى ومن يعانون أمراضاً مزمنة، وربما تكون القوى الأمنية من ضمن المرحلة الثانية.
– المرحلة الثالثة هم العاملون والعاملات في أماكن ذات مخاطر انتقال العدوى.
– المرحلة الرّابعة ستشمل من يرغبون في تلقّي اللّقاح والذين قاموا بتسجيل أسمائهم في المنصة فاللقاح ليس إلزامياً.

وعمّا إذا كان لبنان مجهّزاً تقنيّاً لتخزين اللّقاحات التي تحتاج إلى شروط خاصّة لتحافظ على فعاليتها، قال د. عبد الرحمن البزري رئيس اللجنة العلمية لمتابعة اللقاح : كل شيء مؤمّن وليس لدينا أيّ نقصّ إن كان بالمعدّات اللازمة لاستخدام اللقاح كالإبر وأماكن التّخزين. والمراكز الـ35 جاهزة ويمكن أن يرتفع العدد إلى 40 تدريجياً.

izmir escort - mersin escort - adana escort - antalya escort - escort istanbul