العاهل الأردني يطلب من الحكومة تقريراً شهرياً عن عملها

الأولوية لتحدي البطالة وتحفيز النمو

.
طالب ملك الأردن عبد الله الثاني الحكومة بضرورة أن يتحمل الجميع مسؤولياتهم ليكون هناك تطبيقٌ فعلي للأولويات على أرض الواقع، وتقديم تقرير شهري له عن سير العمل.
 
وترأس العاهل الأردني اليوم الأحد، جانباً من جلسة مجلس الوزراء، واطّلع على أولويات عمل الحكومة الإقتصادية، طالباً إتخاذ إجراءات واضحة وسريعة ليلمس المواطن والقطاع الخاص أثَرها.
 
وشدد على «ضرورة الإستفادة من الفرص المتاحة بشكلٍ أفضل وبالسرعة الممكنة لمواجهة تحدي البطالة وإعادة تحفيز النمو»،لافتاً إلى «أهمية العمل من أجل التعافي من تداعيات أزمة كورونا».
 
كما تطرق الملك إلى «أهمية مواصلة الحوار والشراكة مع القطاع الخاص والعمل كفريقٍ واحد، إضافةً إلى تسهيل الإجراءات وخفض الكلف على القطاع الخاص والمستثمر الأردني والأجنبي».