للمرة الأولى منذ 12 عاماً.. إسرائيل توافق على منح الآلاف جمع شمل

أولى نتائج اجتماع محمود عباس وبيني غانتس

.

أمام بناية هيئة الشؤون المدنية في رام الله، اجتمع مئات الفلسطينيين الذين وصلوا لاستيفاء الأوراق المطلوبة وتحديث البيانات، بعدما أعلن رئيس الهيئة الوزير حسين الشيخ، أن إسرائيل وافقت على منح 5 آلاف شخص «جمع شمل» جديداً، للمرة الأولى منذ 12 عاماً، ما سينهي معاناة دامت سنوات طويلة.

ياتي هذا القرار بعد لقاء جمع الرئيس الفلسطيني محمود عباس الذي يزور مصر اليوم، ووزير الجيش الإسرائيلي بيني غانتس، ونتج عنه هذه الموافقة، من بين قرارات أخرى تهدف إلى تعزيز وتقوية السلطة الفلسطينية.

وأوضح الشيخ الذي يتولى هذا الملف، أن الاتفاق مع الإسرائيليين على هذه الدفعة، تم على قاعدة «إنهاء هذا الملف بالكامل في إطار جدول متفق عليه».

وكمرحلة أولى سيتم تسوية أوضاع المواطنين الذين دخلوا أرض الوطن بموجب تصريح زيارة أو تأشيرة فيزا، وذلك لحصولهم على المواطنة وجواز السفر الفلسطيني، على أن يستمر العمل والمتابعة من أجل البدء بملفات المواطنين القاطنين خارج الوطن.

وخلال السنوات الماضية، قدم آلاف الفلسطينيين طلبات إلى هيئة الشؤون المدنية الفلسطينية، من أجل لم شملهم مع زوجاتهم وأبنائهم وذويهم في الضفة الغربية، أو للحصول على هويات حرموا منها بعدما دخلوا إلى الضفة زائرين وبقوا فيها، لكن إسرائيل لم تتجاوب مع أي طلب بعدما منحت حوالي 50 ألف مواطن هذا الحق قبل حوالي 12 سنة.