لا بد للوباء أن ينجلي

. نعيم حلاوي

لا شك بأن من يقع نظره صدفةً على الصورة المرفقة، لهذه الطاولة، يأخذه خياله الى انطباعٍ من نوع آخر. سيظن الناظر للوهلة الأولى وربما الثانية أو الثالثة بأن هذه الطاولة-السفينة ليست سوى قطعة أثاث قابعة في مكان صُمم حفراً وتنزيلاً على مقاس أناسٍ مبدعين لا يعرفون للفشل والكلل والملل معانٍ ولا يقبلون بأقل من الصخر يفتتونه.

اجتماعات كبيرة بلا قرارات

إن من يرى هذه الصورة سيتغلّبه واحد أو أكثر من الانطباعات التالية:

– من هنا تُدار شؤون وشجون كوكب زُحل

– من هنا تُدار هيئة الأمم المتحدة

– من هنا يُدار الاتحاد الأوروبي

– من هنا تُدار روسيا الاتحادية

– من هنا تُدار حربٌ عالمية تجريبية

– من هنا تُدار عمليات اطلاق صواريخ نووية

– من هنا تُدار منظمة الصحة العالمية

– أو أقلّه، من هنا تُدار “دولة” غير مديونة لا يقل معدل نموها الاقتصادي عن 8 بالمئة

– دولة لا بطالة فيها ولا يقل الحد الأدنى لأجور مواطنيها عن 1000 دولار طازج

– دولة لا يوجد فيها صفقات وسمسرات ومحاصصات

– لا تتعطل عن العمل بسبب أشخاص وأقارب ومحاسيب

– لا تنقطع فيها كهرباء ومياه ولا تتشقق فيها سدود وتُرمّم قبل أن تُفتتح

– من هنا تُدار دولة يسير كل شيئ فيها وفق نظامٍ متناهي الدقة، بدءاً من شارات السير الضوئية وصولاً الى مواقيت تسيير شبكات الميترو

– دولة، القضاء فيها لا غبار عليه وحقوق المواطن فيها محفوظة عن ظهر قلب من الألف الى الياء، بما فيها حقوق المرأة والعامل والمُسِن والمتقاعد وذي الاحتياج الخاص

– دولة تسير فيها المعاملات الإدارية بطريقة ممكننة إلكترونية ذكية حيّرت العلماء

– النظام المصرفي فيها لا يمكن أن يبتلع جنى عمر المودعين

– نظامها الصحي مؤمن للجميع بالمجان

– الدراسة والتعليم فيها للجميع وبالمجان ويا مين يشيل

– دولة لا تعرف توريثاً سياسياً أو هدراً أو فساداً أو إحتكاراً أو رشاوى أو مالاً إنتخابياً

– لا تعرف قمع آراء وحريات أو تهديدات وسرقات أو اختلالات أمنية او حروب قبلية أو تفلّت أسلحة

– دولة ذات سيادة، لا تنتمي الى ايٍ من محاور المنطقة، لا جزئياً ولا كلياً ولا من يحزنون

– والكثير الكثير

أما الناظر إلى هذه الصورة، مواطن هذه الأرض الطيبة، من في قلبه أرزة شامخة، وفي وجدانه حلم وطن طال انتظاره، فإنه قد لا يتمنى ان يرى فيها أكثر من: طاولة أصغر، مقاعد ومناصب وحقائب ومحاصصات أقل، ميكروفونات لتّ وعجن أقل، في مقابل إنجازات أكثر.. وحقيقية.

izmir escort - mersin escort - adana escort - antalya escort - escort istanbul