السفيرة الأميركية تزور عون وبرّي.. هل من حديث في الملف الحكومي؟

اللقاء مع عون تطرق لترسيم الحدود البحرية الجنوبية

.

في لقاءٍ هو الأول عقب دخول جو بايدن إلى البيت الأبيض، زارت السفيرة الأميركية دوروثي شيا رئيس الجمهورية ميشال عون في قصر بعبدا حيث بحثا سبل تطوير العلاقات اللبنانية- الأميركية، كما وعرّجت على عين التينة في زيارة للرئيس نبيه بري.

الاجتماع مع الرئيس عون تطرق الى مسألة التفاوض لترسيم الحدود البحرية الجنوبية حيث أكد عون على موقف لبنان لجهة معاودة اجتماعات التفاوض انطلاقاً من الطروحات التي قدمت خلال الاجتماعات السابقة، ولم يعلن أيٌّ من الطرفين إذا ما كان قد تم البحث بالملف الحكومي أو أن أميركا فوّضت من خلال الاتصال الذي تم بين ماكرون وبايدن، فوّضت فرنسا بمتابعة الشأن الداخلي اللبناني، أمرٌ ستتكشّف تفاصيله قريباً من خلال تحرك فرنسي مرتقب كنا أول من نشر في السهم أنه قد يُترجم بزيارة مفاجئة للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إلى بيروت وقد يكون بعد زيارة الرئيس سعد الحريري المتوقعة إلى فرنسا!

بأيِّ حال لا يمكن للوضع اللبناني أن يبقى على ما هو عليه، مكانك راوح، فاللبنانيون باتوا على أبواب الموت والجوع وذلك يترجم اليوم من خلال قطع الطرقات في كورنيش المزرعة، اوتستراد الجية باتجاه الجنوب بجانب قطع الطرقات في برجا وطريق عام البداوي، وكانت طرابلس قد رفعت صرختها ليل البارحة أيضاً.

izmir escort - mersin escort - adana escort - antalya escort - escort istanbul