الشاباك: الجبهة مع لبنان قابلة للاشتعال

قاسم: حزب الله جزء لا يتجزأ من إرادة اللبنانيين في مقاومة الاحتلال

. آلية عسكرية إسرائيلية قرب حدود لبنان الجنوبية

فيما تستمر قوات الاحتلال الإسرائيلي في تسجيل خروقات يومية على الحدود اللبنانية، أشارت تقديرات في جهاز الأمن  «الشاباك» إلى أن الجبهة مع لبنان ما زالت قابلة للاشتعال، رغم الشعور بتراجع حدة التوتر في الفترة الأخيرة، وذلك بحسب ما أفادت صحيفة «معاريف» العبرية اليوم الثلثاء.

وبحسب تقديرات جهاز الأمن فإن الحساب ما زال مفتوحاً بالنسبة لـ«حزب الله»، منذ مقتل أحد عناصره في غارة إسرائيلية قرب دمشق، في تموز / يوليو الماضي.

تتزامن تقارير الشاباك مع خروقات اسرائيلية يومية للسيادة اللبنانية، جواً وبحراً وبراً. وخرقت دبابة إسرائيلية، بعد ظهر اليوم الثلاثاء، السياج الشائك في محلة كروم الشراقي على الحدود اللبنانية الفلسطينية المحتلة في بلدة ميس الجبل، وذلك بمؤازرة من دبابة ثانية وجيب عسكري.

وانتشر أكثر من 10 جنود بين الخط الأزرق والسياج الشائك، برفقة كلاب بوليسية.

وفي ذات السياق، كان صرّح نائب الأمين العام لـ«حزب الله» نعيم قاسم خلال استقباله الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة يان كوبيتش، «إن حزب الله وبما يمثل من مقاومة، هو جزء لا يتجزأ من إرادة اللبنانيين في مقاومة الاحتلال الإسرائيلي للأراضي اللبنانية ومنع التعديات والانتهاكات الإسرائيلية في البر والبحر والجو».

وحول الخروقات الاسرائيلية كذلك، تحدّث رئيس مجلس النواب نبيه بري خلال لقائه كوبيش.

وأثار بري خلال اللقاء موضوع استباحة اسرائيل للأجواء اللبنانية واستخدامها منصة لاستهداف سوريا. فضلاً عن تماديها في خروقاتها البرية وآخرها اختطاف أحد الرعاة ومحاولتها خطف آخر من داخل الاراضي اللبناني في خراج مزارع شبعا في انتهاك واضح وصريح للقرار ١٧٠١.

izmir escort - mersin escort - adana escort - antalya escort - escort istanbul