مخاوف أوروبية من تأخر انتاج وتوزيع لقاحات كورونا

فايزر واسترازينكا أبلغتا عدم قدرتهما على التسليم لأسباب لوجستية

.

تضع شركة «فايزر» أوروبا في مأزق، في ظل نقص كبير حاصل أصلاً في توفر اللقاحات.

كما بلّغت «استرازينكا» الدول الأوروبية اليوم الثلاثاء أيضاً أنها يجب أن تتوقع تأخر تسليم الجرعات المطلوبة لأسباب لوجيستية.

وفي هذا الشأن، حذرت رئيسة المفوضية الأوروبية، أورسولا فون دير لايين، الثلاثاء، أن على مصنعي اللقاحات «الإيفاء بوعودهم وتنفيذ التزاماتهم»، لا سيّما وأنهم استفادوا من استثمارات أوروبية هائلة.

وقالت في مداخلة عبر الفيديو، خلال منتدى «دافوس» الاقتصادي العالمي «استثمرت أوروبا المليارات لتطوير اللقاحات الأولى وضمان منفعة عالمية حقيقية. والآن يتعين على الشركات الإيفاء بوعودها».

وتفاقم الوضع الصحي في أوروبا بسبب تأخر تسليم لقاحات كورونا المستجد، في وقت دخلت فيه قيود جديدة حيز التنفيذ لمنع انتشار الفيروس في ألمانيا وفرنسا وهولندا.

بدوره طالب رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشال شركتي «أسترازينيكا» و«فايزر» للأدوية بالتحلي بالشفافية بعد إعلانهما تأخر تسليم اللقاحات المضادة لفيروس كورونا المستجدّ.