نادي الأسير الفلسطيني يحذّر.. الضغط على الأسرى قد يؤدي إلى انفجار

محمد أشتية: نُحمل إسرائيل مسؤولية أرواح أبنائنا الستة

.

بدأت إدارة سجون الاحتلال الإسرائيلي فرض إجراءات عقابية جماعية بحقّ الأسرى في مختلف السجون، على خلفية عملية الفرار لستة أسرى من سجن جلبوع الإسرائيلي وذلك وفق نادي الأسير الفلسطيني، بحيث حذر رئيسه قدورة فارس، أن المزيد من الضغط الإسرائيلي على الأسرى، قد يؤدي إلى انفجار الوضع داخل السجون وخارجها.

هذا ونقل العدو ستة عشر أسيراً في قسم 2 في سجن جلبوع، إلى سجن النقب، وألغى المحطات التلفزيونية في الأقسام كافة، وحوّل خمسة من قيادات أسرى الجهاد الإسلامي إلى التحقيق، كذلك بدأت عملية تفتيش واسعة في غالبية السجون.

وقررت إدارة سجون الاحتلال إغلاق أقسام أسرى الجهاد الإسلامي وتوزيعهم على السجون، وإلى حينه تعمل على فصلهم، في حين حذرت الجهاد الإسلامي، إسرائيل، من المساس بالأسرى الفلسطينيين.

وكان رئيس الوزراء الفلسطيني محمد أشتية، قد أشاد أمس، بتمكن ستة معتقلين فلسطينيين من الهرب من سجن إسرائيلي، موضحاً: من حق كل أسير أن يبحث عن حريته، ونُحمل إسرائيل مسؤولية أرواح أبنائنا الستة.