الموت يغيّب المخرج اللبناني برهان علوية..

نوبة قلبيّة أنهت مسيرة حافلة بالأعمال السينمائية والتلفزيونية المميزة

.

غيّب الموت المخرج السينمائي اللبناني برهان علوية، عن ثمانين عاماً بعد تعرضه لنوبة قلبية مفاجئة أنهت مسيرة حافلة بالأعمال السينمائية والتلفزيونية المميزة.

في بداياته عمل علوية كمساعد مصور ثم كونترول فيديو في تلفزيون لبنان، ثم بدأ رحلة في الغربة بين مصر والسودان والكونغو، وعندما عاد إلى بيروت عام 1967، وقعت حرب الأيام الستة ما دفعه إلى المغادرة إلى باريس.

عاد علوية إلى بيروت بعدما تخرّج من المعهد الوطني العالي لفنون العرض وتقنيات البث (إنساس) في بروكسل بلجيكا، وقدّم أفلاماً روائية ووثائقية عدة منها (كفر قاسم) عام 1975، وهو الفيلم الذي تسبب في شهرته، ثم (بيروت اللقاء) عام 1981، وفيلم (خلص) عام 2006، والفيلم الوثائقي (لا يكفي أن يكون الله مع الفقراء) عام 1978، و(رسالة من زمن الحرب) عام 1984، و(رسالة من زمن المنفى) عام 1987، و(أسوان والسد العالي) عام 1990، بحسب وكالة الأنباء اللبنانية.

كذلك عمل أستاذاً محاضراً في الجامعة اليسوعية في بيروت، واختير عضوا في لجنة مهرجانات قرطاج وكزابلانكا وبروكسل وغيرها.

izmir escort - mersin escort - adana escort - antalya escort - escort istanbul