الحريري ينبّه من استغلال أوضاع الناس المعيشية

لكبح الفقر ومنع جهات في طرابلس من توجيه رسائل سياسية

.

علّق الرئيس المكلف سعد الحريري على موجة الاحتجاجات التي عمّت المناطق اللبنانية يوم الثلاثاء وتخللها أعمال عنف.

وكتب الحريري عبر حسابه على «تويتر» قائلاً «قد تكون وراء التحركات في طرابلس جهات تريد توجيه رسائل سياسية وقد يكون هناك من يستغل وجع الناس والضائقة المعيشية التي يعانيها الفقراء وذوي الدخل المحدود».

لكنه أشار إلى أن «ليس هناك بالتأكيد ما يمكن أن يبرر الاعتداء على الاملاك الخاصة والاسواق والمؤسسات الرسمية، بحجة الاعتراض على قرار الاقفال».

وتابع «أنبّه اهلنا في طرابلس وسائر المناطق من أي استغلال لاوضاعهم المعيشية، وأُطالب الدولة والوزارات المختصة باستنفاد كل الوسائل المتاحة لكبح جماح الفقر والجوع وتوفير المقومات الاجتماعية لالتزام المواطنين قرار الاقفال العام».

ودافع الحريري عن قرار الاقفال الذي احتج عليه المتظاهرون بالقول إنّ «قرار الاقفال هدفه حماية المواطنين من خطر كورونا، والالتزام به مسؤولية لا يجوز التهاون فيها تجاه سلامة أولادنا وعائلاتنا ومجتمعنا».

وختم قائلاً «السلامة تتطلب خطة واضحة تتكامل فيها جهود المجتمع المدني والمقتدرين في القطاع الخاص، مع إمكانات الدولة لضمان السير بقرار الاقفال في الطريق السليم».

izmir escort - mersin escort - adana escort - antalya escort - escort istanbul