أكد أنها الحل الوحيد لمشاكل العراق.. الكاظمي: إنجاز كافة متطلبات العملية الإنتخابية

منع المشاركين من إستخدام موارد الدولة

.
شدد رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي على توفير كل إحتياجات مفوضية الإنتخابات من تمويل وتأمين ودعم، لضمان إجراء الإقتراع بما يحقق تطلعات الشعب.
 
وقال خلال جلسة إستثنائية لمجلس الوزراء أن الإنتخابات ستجري بعد 29 يوماً بالضبط، وهي تمثّل الحل الوحيد لمشكلات العراق، ونحن أنجزنا بحمد الله وإصرار الشرفاء، كل متطلبات العملية الإنتخابية، ولاسيما مسألة تأمينها، والحفاظ على نزاهتها، بمراقبة أممية دولية.
 
وتابع: هناك إجراءات أمنية مشددة تمّ وضعها لمنع أي حالات إختراق أو محاولات تزوير، ونسّقنا لحضورٍ أممي ودولي لإعطاء نسبة أعلى من المقبولية للإنتخابات.
 
وأعلن الكاظمي أنه طلب من المسؤولين المرشحين من الوزراء والمحافظين وغيرهم، «منع إستخدام موارد الدولة منعاً تاماً، والمفوضية مطالبة بإبلاغنا بأي استغلال يحصل لهذه الموارد»، كما دعا «جميع المرشحين والجهات السياسية الإلتزام الكامل بالتنافس الصحي، وضرورة المشاركة الفاعلة في الإنتخابات، فأطفالنا يستحقون مستقبلاً أفضل وحياة كريمة، وقد حان الوقت لينعموا بوطنٍ خالٍ من الفساد والظلم».
 
من ناحيةٍ أخرى، كشف الكاظمي أنه «تمّ تخصيص 80 ألف تأشیرة للدول الإسلامية للمشاركة في مراسيم الأربعين (الإمام الحسين)، ونوجّه أمانة مجلس الوزراء بالإسراع في إبلاغ القرارات، وعلى الوزارة الخارجية إصدار التعليمات لسفاراتنا عاجلاً، وأوجّه وزارة الداخلية باتخاذ الإجراءات اللازمة، وتسهيلها أمام الزائرين الكرام من جميع دول الخارج، مع مراعاة كل التدابير الصحية اللازمة».