دياب لموقع «السهم» من داخل الطائرة التي تقلّه الى أميركا:ذاهب لرؤية ولدَي

زوجته وابنته لا تزالان في لبنان

.

مع شيوع خبر «هروب» رئيس الحكومة المستقيلة حسان دياب إلى الولايات المتحدة الأميركية قبيل جلسة إستجوابه المقررة في العشرين من الجاري، تواصلت صحيفة «السهم» معه لاستيضاح الأمر.

دياب وفي حديثٍ خاص لموقعنا، أكد أنه توجه فعلاً الى الولايات المتحدة، لافتاً إلى أنه كان قد أعلن في مقابلة تلفزيونية سابقة أنه ينوي السفر لرؤية ولديه هناك حيث يتابعان دراسة الطب في جامعتين أميركيتين، وهو في شوقٍ إليهما. وقال أنه إتخذ قراره هذا لدى سؤاله عما سيقوم به فور تشكيل حكومة جديدة.

وقد أوضح لصحيفة «السهم» من داخل الطائرة المتوجهة من إسطنبول إلى أميركا أنه سيبقى خارج البلاد لحوالى الأربعة أسابيع كي يتمكن من رؤية ولديه المتواجدَين في ولايتين أميركيتين على أن يعود على إثرها إلى لبنان.

وفي معلومات «السهم» أيضاً أن زوجته الدكتورة نوّار المَولوي لا تزال في لبنان وتتابع عملها كأستاذة محاضِرة في الجامعة اللبنانية الأميركية في بيروت الـ LAU، وكذلك إبنته التي تعمل في مستشفى «سانت جود» لسرطان الأطفال.

أما السؤال، هل سيتم إستجواب ومحاكمة دياب من قِبل القضاء المختص، أم أنه بموجب المادة 70/71 من قانون محاكمة الرؤساء يقتضي مساءلته أمام المجلس النيابي؟