طائرة إغاثية من شعب الكويت إلى الشعب اللبناني

القناعي: مساعدات طبية وصحية عاجلة لمواجهة كورونا

.

وصلت الى مطار رفيق الحريري الدولي في بيروت، الخميس، طائرة إغاثية مرسلة من جمعية الهلال الأحمر الكويتي، إهداءً من الشعب الكويتي لشقيقه اللبناني.

وقال سفير الكويت لدى لبنان عبد العال القناعي، إن «الطائرة محملة بالمساعدات الطبية والمستلزمات الصحية العاجلة المقدمة من جمعية الهلال الاحمر الكويتي الى الصليب الاحمر اللبناني، وفقاً للاحتياجات التي وردت في القائمة التي أرسلها الصليب الاحمر الى الهلال الاحمر الكويتي».

وأكد حرص الكويت على دعم الجهود الاغاثية والانسانية التي يبذلها الأشقاء اللبنانيين خصوصاّ في مواجهة فيروس كورونا.

وجرى استقبال طائرة الاغاثة بإشراف السفير الكويتي ممثلاّ بالمستشار عبد الله الشاهين وطاقم السفارة.

وقال رئيس بعثة الهلال الاحمر الكويتي في لبنان الدكتور مساعد العنزي إن ارسال الطائرة «جاء استجابةً لنداء انساني من الصليب الاحمر اللبناني لمساندة الاشقاء اللبنانيين في جهودهم في مكافحة فيروس كورونا».

وأشار الى أن الطائرة محملة بالأجهزة الطبية والادوية والمستلزمات الصحية والمواد العينية التي ستسلَّم بالتنسيق مع الصليب الاحمر اللبناني بصورة فورية مباشرة الى المستشفيات لدعم جهودها في مواجهة تفشي فيروس كورونا.

وأكد العنزي «استعداد الجمعية الدائم لتقديم كل دعم انساني للأشقاء اللبنانيين لاسيّما في هذه الظروف الاقتصادية والصحية الحرجة».

بدوره، ثمن منسق عمليات الاغاثة في الصليب الاحمر اللبناني يوسف بطرس الاستجابة السريعة لجمعية الهلال الاحمر الكويتي منوهاً بالجهود الانسانية الكويتية في دعم لبنان في مختلف الظروف.

ولفت إلى أن المساعدات التي تشمل أسرة وأجهزة تنفّس وادوية ومستلزمات طبية ستوزع على مختلف المستشفيات اللبنانية لتعزيز إمكاناتها الطبية في مواجهة تفشي فيروس كورونا.

وتواصل جمعية الهلال الاحمر الكويتي جهودها الاغاثية والانسانية بالدعم والمستلزمات المتنوعة للأُسر اللبنانية المحتاجة وللاجئين السوريين والفلسطينيين المتواجدين في لبنان على مدار السنة وفي مختلف المناطق.