منظمة السياحة العالمية: العام ٢٠٢٠ الأسوأ في التاريخ!

الخسائر وصلت إلى أكثر من ألف وثلاثمائة مليار دولار بسبب القيود

.

ترك فيروس كورونا أثره على كافة القطاعات ولا شك أن السياحة أحدها بحيث أعلنت منظمة السياحة العالمية، أن العام 2020 كان الأسوأ في تاريخ السياحة، بحيثُ خسر قطاع السياحة العالمي أكثر من ألف وثلاثمائة مليار دولار خلالها، جراء القيود التي فُرضت على التنقل لوقف تفشي فيروس كورونا وهذه الخسائر هي أكبر بإحدى عشر مرة من تلك المسجّلة خلال الأزمة الاقتصادية العالمية في 2009.

وقد تراجع في ال ٢٠٢٠ عدد السياح في العالم مليار شخص مقارنة مع 2019 وبحسب خبراء في المنظمة، فإن 100 إلى 120 مليون وظيفة في قطاع السياحة، أصبحت مهددة، خاصة في الشركات الصغيرة والمتوسطة وحسب تقارير صدرت عن منظمة السياحة العالمية تحتاج السياحة لعامين ونصف إلى أربعة أعوام للعودة إلى مستويات 2019!

وتعد آسيا – المحيط الهادئ المنطقة التي شهدت أكبر تراجع لعدد السياح في 2020 لأنها كانت أول من تضرر بسبب الوباء ولا تزال حالياَ تفرض القيود الأكثر صرامة على

السفر.

 

izmir escort - mersin escort - adana escort - antalya escort - escort istanbul