محمد بن سلمان: الرياض ستكون من أكبر 10 اقتصاديات المدن في العالم

سيتم الإعلان عن أكبر مدينة صناعية في العالم في العاصمة السعودية

. الأمير محمد بن سلمان

في ظل تسارع الخطى لإصلاح اختلالات الاقتصاد السعودي، خصوصا في أعقاب جائحة كورونا، كشف ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، عن إطلاق استراتيجية مدينة الرياض.

وقال بن سلمان فعاليات الدورة الرابعة من مبادرة مستقبل الاستثمار في السعودية: «نعمل على استراتيجيات لمدن أخرى.. ونستهدف أن تكون الرياض من أكبر 10 اقتصاديات مدن في العالم».

كما أكد أن مدينة الرياض تشكل 50% من الاقتصاد غير النفطي بالسعودية،، لافتا إلى أن تكلفة خلق الوظيفة بالرياض أقل بـ30% من أي مدينة أخرى، وتكلفة تطوير البنى التحتية والعقارية في الرياض أقل بـ29 % من المدن السعودية”.

وكشف ولي العهد السعودي عن أنه سيتم الإعلان عن أكبر مدينة صناعية في العالم بالرياض.

وأضاف: «البنية التحتية في الرياض رائعة بسبب ما قام به الملك سلمان طوال 50 سنة».

ونوه أن الرياض هي أحد ركائز النمو الاقتصادي في السعودية.

وتابع: «نستهدف أن يصل عدد سكان الرياض إلى 15 – 20 مليون نسمة في 2030»، مؤكدا أن الرياض من أفضل 10 بنى تحتية في العالم.

وشدد الأمير محمد بن سلمان على أن الرياض فرصة كبيرة جدا لخلق نمو اقتصادي وصناعي وسياحي في السعودية، وأعلن عن استراتيجية التي ستجعل الرياض طموحة ومفاجئة بشكل إيجابي للسعوديين والعالم.

ونوه إلى العمل على خطط لإنشاء محميات ضخمة حول الرياض لتحسين وضعها البيئي.

وقال ولي العهد السعودي أن هناك طروحات لأسهم شركة النفط السعودية العملاقة أرامكو قد تحدث في السنوات القادمة، مشيرا إلى أن الطروحات ستحدث كجزء من خطة البلاد لتحويل الأموال لصندوق الاستثمارات العامة، ليعاد ضخها داخل وخارج المملكة العربية السعودية لمصلحة السعوديين.

كما أضاف ولي العهد السعودي تعليقاً على خطة المملكة لرفع أصول الصندوق السيادي من 400 مليار دولار إلى 1.1 ترليون دولار أنه هناك موارد أو مصادر أخرى ستعزز من أصول صندوق الاستثمارات العامة، من بينها “عشرات الأصول العقارية التي يبلغ تقييمها الدفتري في صندوق الاستثمارات العامة صفر. وعندما تضخ الاستثمارات فيها سوف ينعكس هذا على قيمة الأصل نفسه ما سيرفعه إلى ما يزيد عن 1.5 ترليون ريال”.