أطفال لبنان لا يشربون الحليب.. دهمُ شركاتٍ تخزّن العبوات وتحتكرها !

200 ألف عبوة حليب من انواع مختلفة في مخازن شركة أبو عضل!

.

بعدما كان اللبنانيون يتبادلون صور الدواء وأجهزة التنفس طلباً للمساعدة من معارفهم أو من قد يسمع نداءهم عبر وسائل التواصل الاجتماعي، ولا يزالون، حيث يحتكر مستوردو الأدوية ما لديهم وقد ابتاعوه بالسعر المدعوم من مصرف لبنان وينوون بيعه بالسعر المرتفع حين يعلن الحاكم رياض سلامة رفع الدعم عن الدواء، باتوا اليوم يتبادلون صور حليب الأطفال ويسألون : هل من يعرف أين يمكننا أن نجد هذا الحليب؟ يكاد الأمر يكون خيالياً لكن هذا ما يحدث في لبنان، حليب الأطفال مفقود فالتجار لم يرحموا كبيراً ولا صغيراً وإجرامهم لا حدود له!

وبعد ورود عدد من الشكاوى إلى مديرية حماية المستهلك في وزارة الاقتصاد حول فقدان حليب الاطفال من الاسواق واحتكاره من بعض الشركات، قام مفتشون من وزارة الاقتصاد تؤازرهم دوريات من المديرية العامة لأمن الدولة بالكشف على مستودعات عدد من الشركات المستوردة، فسطّرت محضر ضبط بحق شركة ابو عضل HOLDAL لإحتكارها صنف حليب الأطفال لعمر سنة وما فوق، حيث تبيّن بعد الكشف على مستودعها انّها تُخزّن حوالي 200 ألف عبوة حليب من انواع مختلفة، ولا تقوم بتسليمها للسوق متذرعة بعدة أسباب.

الجولة شملت ايضاً عدداً من الشركات الاخرى، منها وُجهت لها انذارات شفهية ومنها لم يتم ضبط اي مخالفات فيها.. على أمل أن يبدل هذا الإجراء من الواقع الأسود : لا حليب للأطفال في لبنان!