ماكرون: سأزور لبنان للمرّة الثالثة والمبادرة الفرنسية هي الحل

خارطة الطريق الفرنسية ما زالت على الطاولة ولا حلول غيرها في لبنان

.

الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون سيقوم بزيارة ثالثة إلى لبنان قريباً، تأكيداً منه أنّ المبادرة الفرنسية التي قدّمها للحل لم تمت بعد.

الإعلان عن الزيارة دون تحديد موعدها الدقيق، أكدّه الرئيس ماكرون شخصياً، في جلسة حوار خاصة مع ممثلي وسائل إعلام أميركية وأوروبية ومع قناة «العربية».

وكانت صحيفة «السهم»، قد أشارت منذ أيام إلى الزيارة المرتقبة لماكرون، الذي قال «سأقوم بزيارتي الثالثة إلى لبنان بعد التحقق من أمور أساسية، وسنفعل كل شيء لتشكيل حكومة في لبنان حتى لو كانت غير مكتملة المواصفات».

وفي الشأن اللبناني، أوضح الرئيس الفرنسي أن النظام اللبناني في مأزق بسبب الحلف الشيطاني بين الفساد والترهيب»، مشدداً على أن «المبادرة الفرنسية هي الوحيدة التي تسمح بالتقدم نحو حل في لبنان». وأضاف «خارطة الطريق الفرنسية ما زالت على الطاولة ولا حلول غيرها».

وتابع «عاطفتي تذهب نحو شعب لبنان، أمّا قادته فلا يستحقون بلدهم.. لبنان نموذج تعددي في منطقة عصف بها الجنون.. شعب لبنان رائع وقدم في الخارج نجاحات فكرية وثقافية غير مسبوقة».

وتطرّق ماكرون إلى مسألة الاتفاق النووي، فقال إن «التفاوض مع إيران سيكون متشدداً جداً وسيُطلب منها ضمّ شركائنا في المنطقة إلى الاتفاق النووي، ومن ضمنهم السعودية».

وأكد أنه «يجب التوصل إقليمياً إلى عقد من الثقة مع السعودية ويجب ضمّها إلى أي اتفاق مع إيران».

وأضاف الرئيس الفرنسي «يجب عدم ارتكاب خطأ العام ٢٠١٥ عندما استبعد الاتفاق النووي القوى الإقليمية». وحذر من أن «الوقت المتبقي لمنع إيران من حيازة سلاح نووي قصير جداً».

izmir escort - mersin escort - adana escort - antalya escort - escort istanbul