تقرير – الصين وإيران من بين الدول الأسوأ في مجال حرية الإنترنت

الجولة شملت 70 دولة وهو ما يمثل 88٪ من مستخدمي الإنترنت في العالم

.

خلُصَ تقرير سنوي بعنوان (الحرية على الإنترنت)، حول حقوق الإنسان في المجال الرقمي، تجريه مؤسسة Freedom house البحثيّة المستقلة في واشنطن، إلى أن الصين وإيران من بين الدول الأسوأ في مجال حرية الإنترنت.

وأشار التقرير إلى أن كثيراً من الدول حول العالم اشترت برامج تجسس للتضيق على حرية التعبير ومراقبة المعارضين على الإنترنت.

وساهم أكثر من 80 محللاً ومستشاراً استخدموا معايير قياسية لتحديد درجة حرية الإنترنت في صياغة التقرير حيث جالوا على 70 دولة وهو ما يمثل 88٪ من مستخدمي الإنترنت في العالم.

وقالت المؤسسة إن نسخة 2021 من التقرير شملت دخول ست دول جديدة هي العراق وكوستاريكا وغانا ونيكاراغوا وصربيا وتايوان، إلى قائمة منتهكي حرية الإنترنت.