ارتفاع أسعار الإقامة في العطلات بالمملكة المتحدة

متوسط أسعار الإيجارات قصيرة الأجل والفنادق المستقلة يرتفع بنسبة 59 %

إقبال كبير لحجوزات العطلات في المملكة المتحدة
. إقبال كبير لحجوزات العطلات في المملكة المتحدة

أليس هانكوك – (فايننشال تايمز) –

ارتفعت أسعار الإقامة في العطلات بالمملكة المتحدة بشكل حاد مع اندفاع الناس لحجز العقارات بعد تشديد الإجراءات ضد السفر الدولي وتعثر حملات التطعيم في دول الاتحاد الأوروبي.

وأبلغت شركات مثل Awaze ، أكبر مشغل للبيوت الريفية في المملكة المتحدة، عن زيادات قياسية في الأسعار، خاصة للحجوزات في الصيف عندما يُتوقع رفع قيود الإغلاق.

وتقول خدمة Guesty، المتخصصة في إدارة الممتلكات تعمل عبر منصات الحجز مثل Airbnb و Booking.com، إن متوسط أسعار الإيجارات قصيرة الأجل والفنادق المستقلة في المملكة المتحدة ارتفع بنسبة 59 % لشهر يونيو من هذا العام مقارنة بشهر يونيو 2020 ، بينما كانت الأسعار لشهري يوليو وأغسطس أعلى حاليًا بأكثر من 38 % من العام الماضي.

وأضافت أن طول مدة الرحلات في يوليو زاد بأكثر من الخمس.

ارتفاع حاد في الأسعار

وعانى بعض الأشخاص من ارتفاع حاد في الأسعار، حيث قال سوراف جوت، من مقاطعة «وارويك»، إنه قام بسداد مقدم حجز في ديسمبر / كانون الأول، من أجل زيارة غابة شيروود لمدة أسبوع في مارس/ آذار، ليكتشف هذا الشهر أن السعر قد تضاعف ثلاث مرات».

وأضاف جوت: «الآن اصبحت أنظر إلى الخيارات الخارجية بعد الزيادة غير المسبوقة في الطلب على الإقامة التي قفزت بالأسعار».

تأتي الزيادة في الطلب على الإجازات المحلية وسط مخاوف متزايدة من أن السفر الدولي لن يكون متاحا حتى وقت لاحق من العام بعد انتشار سلالات جديدة من فيروس كورونا في البرازيل وجنوب إفريقيا بالإضافة إلى المملكة المتحدة.

وفي سياق متصل، تقدمت المملكة المتحدة أيضًا على جيرانها الأوروبيين في برنامج التطعيم ضد فيروس كورونا، مما عزز الثقة في الإقامة ودفع العديد من المستهلكين إلى تأجيل حجز العطلات إلى الوجهات الشاطئية الشهيرة على البحر الأبيض المتوسط حتى وقت لاحق من العام.

وأظهرت البيانات من موقع مقارنة الأسعار Travel Supermarket أن غالبية حجوزات العطلات التي تمت في الأسبوع الماضي كانت لرحلات سبتمبر وأكتوبر مقارنة بشهر يونيو وأغسطس في الأسبوع السابق.

تراجع أسهم شركات السفر
وتراجعت أسعار الأسهم في شركات السفر، مثل شركة Tui للرحلات السياحية وشركة الرحلات البحرية Carnival في وقت سابق من هذا الأسبوع، حيث يخشى المستثمرون من خسارة عام ثان من مبيعات العطلات.

ويقول هنريك كيلبيرج ، الرئيس التنفيذي لشركة Awaze، إن الشركة شهدت زيادة في الإقبال هذا الأسبوع على الرغم من الأنباء التي تم تداولها بشأن خطط الحكومة لفرض الحجر الصحي على المسافرين الوافدين من المناطق عالية الخطورة في الفنادق.

وأضاف كيلبيرج إن حجوزات العقارات عبر مواقع الويب الخاصة بـ Awaze ، والتي تشمل cottages.com و Hoseasons ، زادت بنسبة 50 % على أساس أسبوعي لقضاء العطلات في أشهر الصيف، مقارنة بالأسبوع نفسه من العام الماضي.

وأكدت هيئة السياحة الوطنية البريطانية، إنه على الرغم من الارتفاع الأخير في الحجوزات والأسعار، إلا أنها لا تزال تتوقع عجزًا يقارب 30 مليار جنيه إسترليني في الإنفاق على السياحة المحلية في عام 2021 مقارنة بمستويات عام 2019، وهو انخفاض بنسبة 33 %.

ومع ذلك، فإن توقعات الإنفاق لهذا العام تمثل زيادة بنسبة 79 % عن عام 2020 عندما فقد المشغلون عيد الفصح المربح وعطلات مايو الرسمية بسبب الإغلاق الأول.

بدوره، يقول روبين هوستن مالك سلسلة فنادق The Pig ، التي تدير سبعة فنادق ريفية، إن الحجوزات الصيفية ارتفعت بنسبة 25 % بالمقارنة مع نفس الفترة في عام 2019.

على جانب أخر، أكد كارل كاسلدين، الرئيس التنفيذي لشركة Away Resorts ، التي تدير منتزهات العطلات في سبعة مواقع في المملكة المتحدة: «هناك زيادة في الأسعار ولكن علينا أن نكون حريصين على عدم وضع توقعات غير ملائمة مع العملاء».
بعد أن تسبب التدفق الجماعي للسياح إلى أماكن العطلات الصيف الماضي في ضغط واسع النطاق على الخدمات، بدأت السلطات المحلية في الاستعداد لعام آخر من الحشود التي كانت أعلى من المعتاد.

إلى ذلك، أطلقت « كومبريا للسياحة»، وهي الهيئة التي تغطي حديقة «ليك ديستريكت» الوطنية، موقعًا إلكترونيًا لتشجيع السياح على زيارة المناطق الأقل ازدحامًا وإضافة المزيد من مواقف السيارات لتعويض الزيادة في عدد المسافرين بالسيارة بدلاً من وسائل النقل العام.

ويقول جيل هاي، المدير الإداري للشركة، أن الوباء كبد الاقتصاد السياحي في المنطقة ملياري جنيه إسترليني و 38 ألف وظيفة.

ويشير مالكولم بيل، الرئيس التنفيذي لشركة كورنوال، إلى إنه على الرغم من وصول 2.5 مليون زائر إلى مقاطعة ليك ديستريكت خلال أشهر الصيف العام الماضي، لم يكن هناك أي تأثير على معدلات الإصابة بـ Covid لكنه أضاف أن المشغلين الذين يعانون من خسائر كبيرة واجهوا، مضاعفة فواتير المعقمات وادوات التنظيف وغيرها من إجراءات السلامة.

وتوقع بيل إن «كورنوال» سيسجل خسائر تقدر بمليار جنيه إسترليني بسبب انخفاض إنفاق الزائرين على مدى 12 شهرًا حتى أبريل من هذا العام.

izmir escort - mersin escort - adana escort - antalya escort - escort istanbul