آيسلندا.. أول دولة أوروبية يحصد فيها الجنس اللطيف غالبية المقاعد النيابية

ملف الصحة والتغير المناخي في الصدارة

.
أصبحت آيسلندا أول دولة أوروبية تشغل فيها النساء غالبية المقاعد في البرلمان، وذلك بعد حصولهن على 33 مقعداً من أصل 63 مقعداً أي 52% خلال الإنتخابات التشريعية الأخيرة.
فبحسب نتائح الإنتخابات التي شهدتها آيسلندا أمس السبت، ذهب القسم الأكبر من المقاعد النيابية 16 لحزب الإستقلال المحافظ الذي ركزت حملته الإنتخابية على ملفَي الصحة العامة ومحاربة التغييرات المناخية.
 
وقالت وسائل إعلام أنه لا توجد دولة أوروبية أخرى تتجاوز فيها نسبة النساء العاملات في أجهزتها التشريعية 50%، إذ أن نسبة السيدات في برلمان السويد وهي الدولة الرائدة في هذا المجال تشكّل 47%.
 
يُشار إلى أن هناك 5 دول في العالم فقط تشكّل النساء فيها ما لا يقل عن نصف عدد المقاعد النيابية، هي رواندا بـ61%، كوبا بـ52%، نيكاراغوا بـ51%، المكسيك بـ50% والإمارات العربية المتحدة بـ50%.