عون تلقى اتصالاً من ماكرون…الدعم الفرنسي مستمر

تمسّك بالمبادرة الفرنسية لخروج لبنان من الأزمة الراهنة

.

عادت الحرارة إلى خطوط الاتصالات لتكسر الجمود السياسي وسط الخلافات بين رئيس الجمهورية ميشال عون والرئيس المكلّف سعد الحريري. وأعاد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الحركة في الأجواء السياسي، على أمل انفراج الأزمة المعقّدة.

فبعد إعلانه يوم الجمعة عزمه على زيارة لبنان، أجرى ماكرون مساء اليوم السبت اتصالاً هاتفياً برئيس الجمهورية العماد ميشال عون. وتداول الرئيسان، بحسب بيان رئاسة الجمهورية، في الأوضاع الراهنة وما آل اليه مسار تشكيل الحكومة العتيدة.

وجدّد الرئيس الفرنسي التأكيد على وقوف بلاده الى جانب لبنان في الظروف الراهنة التي يمر بها، ومساعدته في مختلف المجالات لا سيّما فيما يتعلّق بالملف الحكومي.

من جانبه، شكر الرئيس عون الرئيس ماكرون على مواقفه الداعمة للبنان وحرصه على تعزيز العلاقات اللبنانية-الفرنسية وتطويرها في المجالات كافة، منوهاً خصوصاً بالمبادرة الرئاسية الفرنسية المتعلقة بالمسألة الحكومية، ومُجدِّداً الترحيب بزيارة الرئيس ماكرون للبنان.

izmir escort - mersin escort - adana escort - antalya escort - escort istanbul