«حزب العمال» البريطاني يدعو لفرض عقوبات على إسرائيل وسفارة فلسطين تعتبره نقطة تحول

مع تحقيق المحكمة الجنائية الدولية في جرائم إسرائيل

.
رحبت سفارة فلسطين في لندن بتصويت «حزب العمال» البريطاني المعارض، على قرارٍ يؤيد فرض عقوبات على إسرائيل ويدعو للإعتراف الفوري بدولة فلسطين حال تشكيله حكومة.
 
وقد صوّت أعضاء الحزب في المؤتمر السنوي العام المنعقد في مدينة برايتون بأغلبيةٍ واضحة مع قرارٍ يُدين «النكبة المستمرة في فلسطين، وهجوم إسرائيل العسكري على المسجد الأقصى، والتهجير المتعمّد في الشيخ جراح، وحرب إسرائيل على غزة»، ويرحب بتحقيق المحكمة الجنائية الدولية في جرائم إسرائيل.
 
كما لفتوا إلى قرارٍ صادر عن مؤتمر النقابات العمالية في عام 2020 وصف فيه نشاط إسرائيل الإستيطاني بأنه جزء من جريمة الفصل العنصري – الأبرتهايد التي ترتكبها إسرائيل في الأراضي المحتلة، داعياً نقابات العمال في أوروبا وكافة أنحاء العالم لـ«الإلتحاق بالحملة الدولية لوقف ضم الأراضي وإنهاء نظام الأبرتهايد».
 
 سفير فلسطين لدى المملكة المتحدة حسام زملط وصف قرار «حزب العمال» بنقطة تحوّل في تعريف الصراع من قِبل حزب بريطاني أساسي قد يشكّل حكومة في الإنتخابات المقبلة.
 
وأكد أن القرار يُعلن البدء في تسمية الأمور بمسمّياتها بوصف إسرائيل نظاماً إستعمارياً وفصلاً عنصرياً ودعم حق الشعب الفلسطيني المشروع في مقاومة الإستعمار والإحتلال».