ماذا فعل وفيق صفا في قصر العدل؟

إجماع على شفافية القاضي بيطار

.
ذكرت معلومات لـلـMTV أن «السبب الرئيس لزيارة رئيس وحدة التنسيق والإرتباط في «حزب الله» وفيق صفا الى العدلية في 19 أيلول هي معلومات وصلته عن أن المحقق العدلي القاضي طارق البيطار بصدد الإدعاء على قيادات صف أول في الحزب، وهي عبارة عن 3 أسماء من بينها صفا نفسه».
ولفتت إلى أن «صفا علِم أن البيطار إستند في نيته الإدعاء إلى شهود استمع إليهم واستجوبهم فقرر بناءً على ذلك إستدعاء قيادات من الحزب».
وأضافت أن «صفا فاتح كلاً من رئيس مجلس القضاء الأعلى القاضي سهيل عبود، مدعي عام التمييز القاضي غسان عويدات ومفوض الحكومة لدى المحكمة العسكرية القاضي فادي عقيقي بالموضوع، وشكا من طريقة عمل البيطار متهماً إياه بالتسييس وتركيب الملفات، إلا أن القضاة الثلاثة لم يوافقوا صفا على كلامه هذا بحيث أجمعوا على شفافية البيطار ونزاهته وأنه لا يمكنهم أن يتدخلوا بتاتاً بعمل قاضٍ آخر».