بسبب أسعار الطاقة.. معدل التضخم في منطقة اليورو يصل لأعلى مستوياته منذ 2008

تحذيرات من توتر السوق طوال فصل الشتاء

.
أظهرت البيانات الرسمية عن بلوغ معدل التضخم في منطقة اليورو، وهو ما يُعرف بالإتحاد الإقتصادي والمالي للدول أعضاء الإتحاد الأوروپي الـ16 المنضمة إلى العملة الموحَّدة اليورو) أعلى مستوى له في 13 عاماً في أيلول/سبتمبر حيث تكافح الكتلة إرتفاع تكاليف الطاقة.
 
وقد وصل التضخم إلى 3.4% الشهر الماضي، بحسب البيانات الأولية الصادرة من مكتب الإحصاء الأوروبي «يوروستات».
 
كما يُعدّ هذا أعلى مستوى للتضخم منذ سبتمبر 2008 عندما بلغ التضخم 3.6%، فيما يأتي بعد أن إرتفعت أسعار المستهلكين في ألمانيا بنسبة 4.1% في أيلول/سبتمبر الماضي، وهو أعلى مستوى منذ 30 عاما تقريباً.
 
 الإرتفاع جاء مدفوعاً بزيادة أسعار الطاقة، مما أدى إلى تعميق القلق بين صانعي السياسة. وارتفع سعر الغاز في الشهر الأول في مركز TTF الهولندي، وهو معيار أوروبي، بنسبة 400% تقريبا منذ بداية العام.
 
وبالإضافة إلى ذلك، من غير المتوقع أن ينتهي هذا الإرتفاع القياسي في أسعار الطاقة في أي وقتٍ قريب، حيث حذّر محللو الطاقة من أن توتر السوق من المرجح أن يستمر طوال فصل الشتاء.
 
وقد أصبحت فرنسا أحدث دولة تتخذ إجراءات لتخفيف التكاليف على المستهلكين، فيما قال رئيس الوزراء جان كاستكس أن الحكومة ستمنع المزيد من الزيادات في أسعار الغاز الطبيعي وكذلك زيادة تعرفة الكهرباء.
 
وقبل تفعيل الإجراءات، سترتفع أسعار الغاز بنسبة 12.6% للمستهلكين الفرنسيين إعتبارا ًمن اليوم الجمعة. واتخذت إيطاليا واليونان وإسبانيا أيضاً خطوات لمعالجة إرتفاع الأسعار.

أخبار ذات صلة